بعد استهداف قاعدة “بلد” .. “الغارديان”: تعزيز قوات “الناتو” سيردع “داعش” ويوفر للميليشيات حجة لانتهاكاتها !

الأحد 21 شباط/فبراير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

ترجمات – كتابات :

اعتبرت صحيفة (الغارديان) البريطانية، الهجوم الصاروخي الذي تعرضت له قاعدة (بلد) الجوية العسكرية بمحافظة “صلاح الدين”، ليلة أمس السبت، اصرار من قبل الميليشيات المسلحة والمدعومة إيرانيًا داخل البلاد على جر “العراق” إلى الفوضى، واصفته بأنه أحدث فصول انتهاك السيادة العراقية، وتهديد قوات “التحالف الدولي”.

وقالت (الغارديان) إن الهجوم، الذي أسفر عن إصابة مقاول محلي لشركة “ساليبورت” الأميركية، جاء بعد ساعات من عملية عسكرية موسعة على مخبأ لعناصر تنظيم (داعش) الإرهابي، في سهول “الطارمية”؛ ما أسفر عن مقتل خمسة عناصر للتنظيم، مشيرة إلى أن العملية كانت مدعومة من الطائرات (إف-16) المقاتلة المتمركزة في قاعدة (بلد) الجوية.

وأضافت الصحيفة البريطانية؛ إن الهجوم الصاروخي على قاعدة (بلد) يُعد هو الثاني في أسبوع واحد، بعد استهداف قاعدة أميركية، (الحرير)، في مطار “أربيل”، عاصمة “إقليم كُردستان العراق”, لافتة إلى الحادثتين تُعبران عن حجم التحديات الأمنية التي يواجهها “العراق”، سواء من تنظيم (داعش) الإرهابي أو من قبل الفصائل المسلحة التي تعمل خارج نطاق الدولة.

وأختتمت (الغارديان) تقريرها؛ بالتأكيد على أن توسيع مهمة (الناتو)، في “العراق”، من الممكن أن تظهر نتائج إيجابية في دعم القوات الأمنية العراقية لملاحقة فلول (داعش) الإرهابي، لكنه قد يفرض تحديات جديدة ويخلق ذرائع للميليشيات من أجل مواصلة انتهاكاتها.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية