بعد اتهامه رئيس الحكومة بالضلوع في العملية .. إقالة المدعي العام بتهمة المشاركة في اغتيال الرئيس !

    26

    وكالات – كتابات :

    قرر رئيس وزراء هايتي، “أرييل هنري”، إقالة المدعي العام في العاصمة، “بورت أو برانس”، بعد أن طلب الأخير إدراجه على قائمة المشتبه فيهم في قضية اغتيال الرئيس، “غوفينيل مويس”.

    وأعلن “هنري”، على حسابه في (تويتر)، عن إقالة القائم بأعمال المفوض الحكومي، (المدعي العام)، في “بورت أو برانس”، “بيد-فورد كلود”.

    ونشر موقع (Haiti24)؛ وثيقة أبلغ فيها رئيس الحكومة، “كلود”، بإعفائه عن منصبه بدعوى ارتكابه: “مخالفة إدارية”.

    ويأتي ذلك بعد أن طلب “كلود”، من القضاء؛ إدراج اسم “هنري” على قائمة المشتبه فيهم في قضية اغتيال الرئيس، “مويس”، الذي قُتل بنيران مجموعة من المسلحين في مقر إقامته، في تموز/يوليو الماضي.

    وأدعى “كلود” أنه اكتشف أن “هنري” كان على تواصل مع مسؤول سابق في “وزارة العدل” يُعد العقل المدبر في عملية الاغتيال، ولم يتم اعتقاله بعد، وطلب من الجهات المعنية بالهجرة؛ منع رئيس الحكومة من مغادرة البلاد.

    واتهم “هنري”، في المقابل، “كلود”، بتسييس التحقيق، ورفض التعليق على الاتهامات الموجهة إليه.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا