بريطانيا تنضم إلى الولايات المتحدة في مواجهة إيران.. والقوا ت الأمريكية في العراق تستعد

الخميس 16 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

بعد وقف ألمانيا وهولندا تدريباتهما العسكرية في العراق وسحب إسبانيا فرقاطتها البحرية من الأسطول الأمريكي المتجه إلى الشرق الأوسط خشية التصعيد المحتمل بين الولايات المتحدة وإيران، جاء الدور على دولة أوروبية عظمى لتسلك ذات المنهج.

إذ رفعت بريطانيا، الخميس 16 آيار / مايو 2019، مستوى التهديد الأمني ضد قواتها في العراق وكذلك موظفيها ودبلوماسييها في عدد من دول الخليج، متخذة من ذات الذريعة الأمريكية مبررا لها وهي “تهديد أمني مصدره إيران”.

وبحسب وسائل إعلام بريطانية، فقد وضعت بريطانيا موظفيها وعائلاتهم في المملكة العربية السعودية والكويت، وقطر في حالة تأهب، لأن تلك الدول هي الأقرب للاستهداف وعملية تصعيد محتملة عسكريا.

تتزامن تلك الخطوة مع تسريبات أمريكية حول رصد وصول صواريخ إيرانية إلى فصائل مسلحة تتبع المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي في العراق، ورصد الأقمار الصناعية الأمريكية لمسارها ومواقع تخزينها ومراقبتها خشية تنفيذ أعمال عدائية ضد أي من القوات الأمريكية أو المتحالفة معها في المنطقة.

فضلا عن أن القوات الأمريكية المتواجدة في العراق قد رفعت اليوم درجة استعدادها الحربي إلى المستوى أ، وهو أعلى مستوى قبل بدء عركة محتملة، فيما أعطيت التعليمات للقوات الجوية والدفاع الجوي بالتأهب لعمليات عسكرية في أي لحظة فور وصول الإشارة من البنتاجون إلى قيادة العمليات المركزية الأمريكية في الخليج.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.