برغم نفي البنك المركزي مجلس القضاء يؤكد صدور مذكرة اعتقال للشبيبي

الخميس 18 تشرين أول/أكتوبر 2012
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

 قال متحدث باسم مجلس القضاء الأعلى العراقي إن السلطات أصدرت أمر اعتقال للمحافظ السابق للبنك المركزي ومسؤولين آخرين في قضية فساد وهو قرار من شأنه إثارة قلق المستثمرين من أن الحكومة تحاول التدخل للحد من استقلالية البنك المركزي.

وأعلن أمر الاعتقال بعد أن أقالت الحكومة العراقية يوم الثلاثاء الماضي سنان الشبيبي محافظ البنك المركزي العراقي بسبب اتهامات وجهها البرلمان لمسؤولين بالبنك تتعلق بالتلاعب في بيع الدولار. وكانت هيئة راقبية مستقلة هي محكمة النزاهة التابعة لمجلس القضاء الأعلى تحقق في الاتهامات.
وقال عبد الستار البيرقدار المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى إن لجنة قضائبة بمحكمة النزاهة تحقق في الأمر وانها أصدرت أمر اعتقال للشبيبي ومسؤولين آخرين بالبنك. والمحكمة جزء من مجلس القضاء الأعلى الذي يشرف على المحاكم والأمور القضائية.
وقال البنك المركزي هذا الأسبوع إنه لم يعترض على التحقيق. ولم يعرف على الفور مكان الشبيبي. لكنه كان قد سافر في الفترة الأخيرة إلى طوكيو وأوروبا في رحلات عمل لم يعرف ما إذا كان عاد منها إلى العراق.
وحصل رئيس الوزراء نوري المالكي العام الماضي على حكم قضائي يضع البنك المركزي ومؤسسات مستقلة أخرى تحت إشراف الحكومة في خطوة قال معارضوه انها تسمح لرئيس الوزراء الشيعي بتعزيز سلطاته.
ومن جهته عد نائب محافظ البنك المركزي مظهر محمد صالح مايحصل من امور بحق البنك المركزي ومسؤوليه {مبهمة للغاية} وغير مفهومة.
وقال صالح في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم ان” مايحصل اليوم في البنك المركزي غير مفهوم ومبهم للغاية، فوسائل الاعلام تؤكد صدور حكم قضائي بحق المسؤولين في البنك ومن بينهم انا”، مشيرا الى “انني لا استغرب صدور امر قضائي بحقي لكوني نائب المحافظ وعليه يجب ان اتهم مثلما اتهم هو”.
واضاف ” انني استغرب للغاية من هذه الامور فبدلا عن تكريمي بحفل لبلوغي السن التقاعدي اجد نفسي متهما بعد سنين خدمة في البنك المركزي بملفات فساد”، مؤكدا ان” سجلي نظيف ويعلم الجميع بنزاهتي وحرصي على اموال البنك اكثر من اي شخص يدعي ذلك”.
وكانت عدد من وسائل الإعلام قد نقلت عن مصادر مطلعة، في وقت سابق خبرا أشير فيه الى أن القضاء العراقي اصدر مذكرة اعتقال بحق محافظ البنك سنان الشبيبي و{16} مسؤولا اخرا بتهم فساد. مشيرة إلى أن” الشبيبي هرب خارج البلاد بعد صدور المذكرة.
بدوره نفى البنك المركزي العراقي الأنباء التي تحدثت عن صدور مذكرة اعتقال ضد محافظه سنان الشبيبي وهروبه خارج البلاد، فيما اكد أن المحافظ يشارك حاليا في مؤتمر سنوي بطوكيو. وقال متحدث باسم البنك المركزي إن “الأنباء التي نقلتها بعض وسائل الإعلام عن صدور مذكرة اعتقال بحق محافظ البنك المركزي سنان الشبيبي وهروبه خارج البلاد عارية عن الصحة”.
الا ان المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء علي الموسوي اعلن ان مجلس الوزراء صوت على تكليف عبد الباسط تركي لادارة البنك المركزي الى اشعار اخر بدلا عن سنان الشبيبي.
وكان البنك المركزي قد اعرب في الجمعة الماضية عن امتعاضه الشديد حيال الاتهامات التي يتعرض لها من بعض الاطراف السياسية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية