بداية استعادة المحافظة.. الأكراد يحسمون مرشحهم لإدارة كركوك

الخميس 11 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بغداد – كتابات

يبدو أن التحذيرات التي أطلقها نواب من المكون التركماني بشأن تنازل رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي عن محافظة كركوك لصالح الأكراد قد باتت واقعا على الأرض بإعلان قرب التوافق بين الحزبين الرئيسين في الإقليم على تسمية مرشح لتولي منصب محافظ كركوك واستعادة السيطرة عليها كخطوة أولى تتزامن مع إعادة قوات البيشمركة.

وهو ما أكدته تقارير إعلامية سربت اسما توافقيا جرى الاتفاق عليه بين الحزبين الرئيسيين في إقليم كردستان “الديمقراطي الكردستاني” و”الاتحاد الوطني”، لتولي منصب محافظ كركوك وهو الشاعر والروائي “طيب جبار” الذي كان وكيلا لوزارة الإسكان بالسليمانية.

ومن المقرر أن يتفق الحزبان الرئيسان في الإقليم، الخميس 11 تموز / يوليو 2019، خلال اجتماعهما في مقر حزب الاتحاد في مدينة السليمانية على تسمية المحافظ الجديد لكركوك بشكل رسمي، على أن تشكل لجنة للتفاوض مع بقية مكونات كركوك في العاصمة بغداد بشأن المحافظ الجديد وتوزيع مناصب أخرى في المحافظة لغرضاء جميع الأطراف.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية