بايدن يحنث بأول وعد انتخابي .. لا عقوبات على محمد بن سلمان ولا قطيعة مع السعودية

الاثنين 01 آذار/مارس 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

حسم البيت الأبيض التكهنات حول مستقبل العلاقات الأمريكية السعودية بعد الإفراج عن تقرير الاستخبارات الأمريكية حول مقتل جمال خاشقجي بأن أعلن البيت الأبيض أنه لم يفرض أى عقوبات على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ولن تصل العلاقات بين إدارة الرئيس بايدن إلى درجة القطيعة.

جاء ذلك بعد أن   طالب رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي  (أحد غرفتى الكونجرس في الولايات المتحدة )، آدم شيف،  على الرئيس الأمريكي جو بايدن معاقبة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مباشرة.

من ناحيته اعتبرت شبكة سي إن  إن الأخبارية الأمريكية أن بيان البيت الأبيض الذي استبعد فرض عقوبات على ولي العهد السعودي هو بمثابة أول حنث للرئيس الأمريكي جو بايدين الذي وعد خلال بمعاقبة كبار القادة السعوديين أثناء الحملة الانتخابية.

ونقلت الشبكة  الأخبارية عن عدد من المحللين الأمريكيين قولهم أن الإدارة الأمريكية تعتقد أن هناك طرقًا أكثر فاعلية للتأكد من عدم حدوث ذلك مرة أخرى ، وللتمكن أيضًا من ترك مجال للعمل مع السعوديين في المجالات التي يوجد فيها اتفاق متبادل – حيث توجد مصالح وطنية للولايات المتحدة.

مع ذلك فإن الشبكة أشارت إلى أن الولايات المتحدة اتخذت إجراءات بالفعل لكبح جماح ولي العهد السعودي في الحرب التي شنها في اليمن من خلال وقف الدعم السياسي للحملة التي لم تسفر حتى الان إلا عن وقوع المزيد من الخسائر في صفوف المدنيين في اليمن بالإضافة لدعم موقف الحوثيين في القتال على الأرض ضد قوات الجيش اليمني الحكومي المدعوم من السعودية .



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية