بارزاني يتهم الاتحاد الوطني بالمسؤولية عن الانسحاب من كركوك

الثلاثاء 17 تشرين أول/أكتوبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

اكد  رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني اصراره على اقامة دولة للاكراد منوها الى ان شعب كردستان سيصل الى اهدافه وطموحاته عاجلا ام آجلا والمح الى “خيانة” اطراف في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني اتخذوا قرارات فردية اسفرت عن انسحاب قوات البيشمركة من كركوك

وقال بارزاني في كلمة اليوم “ما حصل في معركة كركوك، كان نتيجة لقرار انفرادي اتخذه بعض الأفراد التابعين لجهة سياسية داخلية في كردستان في اشارة الى الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يقود البيشمركة بكركوك وانتهت نتيجة هذا القرار بانسحاب قوات البيشمركة بهذا الشكل والطريقة التي رآها الجميع”، متابعا “نتيجة لهذا الانسحاب تحول خط التماس الذي تم الاتفاق عليه قبل عملية تحرير الموصل في 2016/10/17 بين بغداد وأربيل إلى أساس للتفاهم حول كيفية نشر القوات العراقية والقوات في إقليم كردستان”.

وخاطب مواطني الإقليم، بالقول “سنبذل كل جهدنا وسنفعل كل ما هو ضروري من أجل الحفاظ على مكتسباتنا وحماية الأمن والاستقرار لشعب كردستان”، مشيرا إلى ضرورة “الحفاظ على وحدة الصف وصمود شعب كردستان والقوى السياسية”.

وأضاف بارزاني أن دماء مقاتلي البيشمركة “لن تهدر ولن نضحي بها”، معتبرا أن شعب كردستان سيصل إلى مبتغاه ومطالبه “عاجلا أو آجلا”، حسب تعبيره.

هذا وكانت القوات الحكومية العراقية أعادت انتشار وحداتها، منذ أمس في مدينة كركوك ومناطق أخرى متنازع عليها بين بغداد وأربيل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها، وسط انسحاب قوات البيشمركة.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية