اليوم الأسود لتنصيب ترامب .. من وجهة نظر مسلم أميركي

الأحد 19 شباط/فبراير 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

كتبت – لميس السيد :

لم يكن بوسع الكاتب محمد فيروز، إلا أن يستهل مقالته بصحيفة “إندبندنت” البريطانية حول أوضاع المسلمين بعد تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، بجملته الحادة قائلاً: “20 يناير 2017، يخيم السواد على أميركا”.

يقول “فيروز”، معدداً ما يراه من أوصاف الرئيس الأميركي المنتخب، بأنه لا يملك أي خبرة إنتخابية أو عسكرية ويعاني الكثير من الخصومات مع رجال الجيش الأميركي والأجهزة الدبلوماسية ومجتمع الإستخبارات. فضلاً عن أنه رجل كان ترشحه – على ما يبدو – مدعوماً من قبل قوىً خارجية اجنبية، ولديه ثقة في الديكتاتوريين الأجانب على حساب المعارضة المحلية.

ترامب يتوعد كلينتون
يؤكد الكاتب، على أن ترامب سيتولى الرئاسة الاميركية على انقاض الصراعات والتقليل من دور مبدأ الشفافية، متوعداً منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بالسجن والإغتيال من قبل مؤيديه، رغم قرارها بحضور حفل تنصيبه الرسمي. بالإضافة إلي سياسة “كراهية النساء” التي يتبناها ترامب، متوقعاً فيروز خروج اكثر من 200 ألف شخص في تظاهرات ضد ترامب يوم تنصيبه.

ملفتاً محمد فيروز، في عرض مهاجمته لترامب، إلى إعتباره “غير مطلع وغير دارس للدستور الأميركي” الذي سيتعهد الإلتزام به وحمايته في يوم التنصيب، مؤكداً على انه سيكون محاط فقط بزمرة من الأشخاص المتطرفين امثال “ستيف بانون”، رئيس شبكة بريتبارت الأميركية يمينية التوجه والتي تعارض حرية المرأة والمثليين وتسخر من الحقوق المدنية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.