الهجمات الإيرانية على “كُردستان” .. “طهران” تؤكد عزمها على توسيع العمليات العسكرية و”العزاوي”: حكومة “الكاظمي” عاجزة عن الرد !

    32

    وكالات – كتابات :

    قال النائب عن “لجنة الأمن والدفاع”، في “البرلمان العراقي”، “عبدالخالق العزاوي”؛ إن: “إقليم كُردستان العراق لا يحتاج إلى حماية القوات الإيرانية، كما أن الإقليم لديه من يحميه”.

    وفي حديث لشبكة (رووداو) الإعلامية؛ وصف “العزاوي”: “تصريحات رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية، محمد حسين باقري، حول قرار إيران بتوسيع عملياتها العسكرية في إقليم كُردستان، أنها تصريحات لا تؤخذ على محمل الجد، وإنما هي فقط للتصعيد الإعلامي”، معلنًا أن: “الحكومة العراقية غير قادرة على الرد على الاعتداءات الإيرانية على الإقليم”.

    وأكد “العزاوي”؛ أنه: “لم يكن هناك تنسيق للقوات الإيرانية مع الحكومة العراقية، كما أن الحكومة غير قادرة على الرد لحد الآن على مثل هكذا اعتداءات، والجانب الإيراني يزعم أنه يمتلك أهداف داخل حدود الإقليم وهذا الأمر غير صحيح”.

    على جانب آخر؛ طالب رئيس الأركان العامة في الجيش الإيراني، اللواء “محمد باقري”، حكومة “العراق”؛ باتخاذ خطوات لمنع أنشطة جماعات مسلحة مناهضة لـ”الجمهورية الإسلامية” متمركزة في جبال شمال “العراق”.

    وتطرق “باقري”، في تصريحات أدلى بها، اليوم الأحد، خلال مراسم تقديم النائب الجديدة له، إلى الضربات الأخيرة التي شنها (الحرس الثوري)، مؤخرًا؛ على مواقع للمسلحين المناهضين لـ”إيران”، في شمال “العراق”، في “إقليم كُردستان العراق”، مرجحًا أن هذه الجماعات المسلحة كثفت أنشطتها خلال العام الأخير: “بتحريض من الولايات المتحدة وإسرائيل؛ وبعض الدول العربية الرجعية في المنطقة”.

    وشدد رئيس الأركان الإيراني على أنه يتعين على “الولايات المتحدة” إزالة قواعدها في هذه المنطقة، محذرًا من استخدامها: كـ”مركز لتنظيم العناصر المعادية للثورة”.

    وقال: “على مسؤولي إقليم كُردستان العراق والحكومة العراقية اتخاذ إجراءات جادة ضد هذه الزمر الإرهابية.. وعدم السماح للمسلحين المعادين للثورة، وعملاء أميركا وإسرائيل، بإقامة معسكرات ومقار إذاعة وتلفزيون في شمال العراق، وبمهاجمة حدودنا”.

    وصرح رئيس الأركان بأن: “إيران لن تقبل بذلك وستواصل عملياتها بغية إقتلاع هذه الجماعات المسلحة”، مضيفًا أن: “الجمهورية الإسلامية لن تسمح بتنفيذ أي أعمال تخريبية عند حدودها”.

    وتعهد بأن “إيران” ستدمر مقرات تلك الجماعات المسلحة في “كُردستان العراق”، مضيفًا: “من حقنا التصدي لهذه الجماعات، وميثاق الأمم المتحدة ينص على هذا الحق”.

    ولفت إلى أن: “إيران أخطرت حكومة العراق وحكومة كُردستان العراق، على مدى سنوات، بضرورة حل هذه الجماعات ومنعها من ممارسة أنشطتها ضد إيران”.

    وتابع: “لكن الجهات العراقية للأسف لم تأخذ بالتوصيات الإيرانية، ومن هنا فإن إيران ستبادر إلى تدمير هذه الجماعات ما دامت تواصل أعمالها الإرهابية ضد البلاد”.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا