النجباء تحرج عبد المهدي.. نحن جيش عقائدي ننضم للقوات المسلحة بشروطنا

الخميس 11 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

يبدو أن هناك من قرر أن يحافظ على تواجده العسكري بآلياته وعتاده الخاص بعيدا عن الرقابة على تحركاته وما يملك من أسلحة حصل عليها من إيران برفض الامتثال لقرار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بدمج الفصائل المسلحة إلى الجيش العراقي.

إذ قالت تقارير صحفية خليجية إن فصائل النجباء المسلحة – التي تصنفها الولايات المتحدة كميليشيات إرهابية –  رضت أي رقابة عليها تحت سلطة المؤسسة العسكرية متهمة إياها بالفساد.

ووفق ما ذكرت صحيفة بحرينية، الخميس 11 تموز / يوليو 2019، فقد أكدت حركة النجباء المحسوبة على إيران في العراق رفضها تطبيق القرار؛ لأنها تأسست على مباديء عقائدية تفقد قيمتها إذا ما اندمجت في الجيش، لافتة إلى أن اندماجها لن يكون في مصلحة العراق.

الصحيفة لفتت إلى أنحركة النجباء وضعت شروطا خاصة أمام عبد المهدي كي تلتزم بقرار الاندماج، لافتة إلى أنها تعجيزية تهدف لوضعها في موقع متميز بالإدارة، الأمر الذي دعا رئيس الوزراء إلى الإعلان عن تطبيق القرار على مراحل بدلا من الحديث عن استثناء بعض الفصائل.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.