الموت يغيب صاحب قصيدة “بعد رحتي”.. وفاة فاضل الغضبان بخطأ طبي

الأربعاء 07 تشرين ثاني/نوفمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

يبدو أن الطب في العراق أصابه ما أصاب بلاد الرافدين من أزمات ومآسي وقع فيها البلد العربي منذ سنوات.. وحتى الشعراء طالهم عذاب تأخر الإمكانات وتطوير القدرات في عمليات باتت أسهل ما يكون في دول كثيرة إلا العراق..

وهو ما كشفت عنه وفاة الشاعر فاضل غضبان – صاحب قصيدة  “بعد رحتي” وغيرها من الأشعار المتميزة- الذي غيبه الموت الأربعاء 7 تشرين الثاني 2018، بأزمة قلبية إثر حزنه الشديد على ما أصابه نتيجة إجراء عملية طبية بشكل خاطيء أقعدته تماما عن الحركة.

فالشاعر العراقي الذي دخل مستشفى ابن البيطار بالعاصمة بغداد لإجراء عملية تغيير 3 شرايين في القلب وهو يسير على قدميه بكامل قدرته على التحرك، خرج من العملية وقد نجح تركيب الشرايين لكنه اكتشف أنه فقد قدرته على الحركة ما تسبب في إصابته بأزمة قلبية توفي على إثرها.

أحد أبناء الشاعر، الذي طالما اتصف بنبرة حزينة في قصائده، قال في تصريحات له الأربعاء، إن والده دخل غرفة العمليات يتحرك على قدميه وخرج منها مصابا بشلل نصفي ليفقد بعدها حياته متأثرا بأزمة قلبية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.