الملكي يعبر الأتليتي .. ليصل إلى محطة كارديف في إنتظار السيدة العجوز

    كتب – محمد رضا :

    تأهَّل “ريال مدريد”، إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، رغم الهزيمة، أمام جاره “أتلتيكو” (1 – 2) في ديربي العاصمة الإسبانية، في إياب نصف النهائي، على ملعب “فيسنتي كالديرون”، مساء أمس الأربعاء.

    كان ريال مدريد، قد فاز ذهابًا على ملعب سانتياغو برنابيو (3 – 0) الأسبوع الماضي، ليتأهل لمواجهة يوفنتوس في العاصمة الويلزية كارديف في 3 حزيران/يونيو المقبل.

    الريال والثنائية..

    في حال نجح ريال مدريد في تحقيق اللقب، فإنه سيكون الثاني على التوالي، ليحقق لاعبو المدرب “زين الدين زيدان”، إنجازًا لم يستطع أي فريق تحقيقه منذ فوز ميلان باللقب عامي 1989، و1990.

    كما أن ريال مدريد، الذي يحمل الرقم القياسي في عدد الفوز باللقب (11 مرة)، سيكون أول فريق، حال حقق اللقب، أول ناد يحرز اللقب مرتين، منذ استحداث البطولة بنظامها الجديد في موسم “1992 – 1993”.

    الأتليتي يباغت الريال في ربع ساعة..

    سجل أتلتيكو، هدفين مبكرين عن طريق ساؤول نيغويز (12)، ثم أضاف غريزمان، الهدف الثاني لأتلتيكو في الدقيقة (16) من ركلة جزاء، قبل أن يقتل إيسكو، المباراة بتسجيل هدف الريال، في الدقيقة (42).

    محاولات اصحاب الأرض..

    جاءت بداية المباراة، حماسية وقوية، رغم الهزيمة القاسية بثلاثية لأتلتيكو، في لقاء الذهاب، إلا أنَّ أبناء المدرب “دييغو سيميوني”، قدموا بداية ساخنة، ونجحوا في الوصول لمرمى الريال، بمحاولات من “توريس”، و”غريزمان”.

    افتتح أتلتيكو مدريد، التسجيل بالدقيقة 12 عن طريق “ساؤول نيغويز”، الذي استغل كرة عرضية متقنة، وحولها برأسه للشباك.

    وأضاف أصحاب الأرض، الهدف الثاني في الدقيقة 16، عن طريق “غريزمان” من ركلة جزاء، احتسبها الحكم لصالح توريس، بعد خطأ من “فاران”، ليسجل المهاجم الفرنسي الهدف الثاني لأتلتيكو.

    إيسكو يقتل الحلم..

    حاول الريال تهدئة أجواء اللقاء بعدة تمريرات، وتراجع أداء أتلتيكو بعض الشئ بعد الهدفين المبكرين، وأبعد ساؤول محاولة للريال، ثم نال “راموس، وغودين، وغابي”، البطاقات الصفراء، بسبب الخشونة.

    ونشط الضيوف، وأبعد “أوبلاك”، محاولات عن طريق رونالدو، وأخرى لبنزيمة، قبل أن يسجل إيسكو هدفًا يُخمد به محاولات أتلتيكو في الدقيقة 42 لينتهي الشوط الأول، بتقدم أتلتيكو (2 – 1).

    فرض أتلتيكو، السيطرة على وسط الملعب، وقدم أداءً رائعًا مع بداية الشوط الثاني، لكن دفاع ريال حاول إغلاق المساحات، وسنحت فرصة قريبة من غريزمان، أبعدها نافاس.

    وظهر بنزيمة، بكرة سريعة، وأشرك أتلتيكو، تغييرين في الدقيقة 56 بنزول غاميرو، وبارتي، بدلاً من توريس وخيمينيز، في مغامرة هجومية من سيميوني.

    نافاس السد العالي..

    واصل أتلتيكو محاولاته الجريئة، على المرمى وسط تمركز رائع من لاعبي الريال، قبل أن تسنح فرصة محققة لأصحاب الأرض، إلا أن الحارس نافاس، وقف حائلاً أمام الهدف الثالث بتصديه لانفرادين محققين من تسديدة قوية، ثم كرة بالرأس.

    وأضاع بنزيمة، هدفاً سهلاً بضربة رأس بجانب القائم، قبل أن يتلاعب بمدافعي أتلتيكو، لكنه سقط في الأرض قبل أن يودع الكرة الشباك.

    آخر الأوراق..

    أشرك أتلتيكو، آخر أوراقه بنزول أنخيل كوريا، بدلاً من كوكي، بالدقيقة 76، بينما دفع الريال، بتغييرين بنزول أسينسيو، ولوكاس فاسكيز، بدلاً من بنزيمة، وكاسيميرو.

    وأبعد راموس، فرصة محققة لأتلتيكو من كرة عرضية، قبل أن يودعها غاميرو الشباك، وأنقذ دفاع الأتلتي، كرة عرضية من إيسكو.

    وأبعد الريال، انطلاقة خطيرة من غريزمان واتسمت الدقائق الأخيرة بالخشونة من جانب لاعبي أتلتيكو، ونال كوريا، إنذارًا لعرقلة رونالدو.

    وأشرك الريال، آخر تغييراته بنزول موراتا، بدلاً من إيسكو أحد نجوم اللقاء، وأبعد دفاع أتلتيكو، محاولة من موراتا.

    ووجه كروس، تسديدة اصطدمت بالأقدام، قبل أن يبعد نافاس محاولة من غريزمان لينتهي اللقاء، بخسارة الريال وتأهله للنهائي.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا