المخابرات العراقية ترصد نشاط إسرائيل للتحريض على إثارة الفتنة.. النواب أبرياء

الاثنين 19 آب/أغسطس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

سربت أجهزة سيادية بالعراق وثيقة مدون عليها عبارة “سرية للغاية” تتعلق بنشاط جهاز المخابرات العراقي لكشف حقيقة ما أثير مع بدايات عام 2019 حول زيارة بعض النواب العراقيين إلى إسرائيل.

ووفق ما جرى تسريبه، الاثنين 19 أغسطس / آب 2019، لوسائل إعلام عراقية، فقد أرسل جهاز المخابرت إلى رئاسة مجلس النواب العراقي تفاصيل ما توصل إليه من معلومات حول ما أثارته صفحات إسرائيلية على موقع التواصل الاجتماعي بشأن زيارة بعض النواب سرا إلى إسرائيل.

إذ تؤكد الوثيقة أن كل ما نشر بهذا الشأن لا علاقة له بالواقع ويأتي في إطار ما قال إنها لاحرب النفسية التي تشنها إسرائيل ضمن استراتيجية إثارة الفتن في المنطقة العربية.

جهاز المخابرات العراقي قال إنه بفحص صفحة “إسرائيل بالعربية” والتي زعمت زيارة عدد من النواب إلى إسرائيل، من خلال إجراءات استخباراتية وفنية تبين أن القائم على الصفحة رئيس قسم الإعلام باللغة العربية في وزارة الخارجية الإسرائيلية “يوناتان جونين” ويعاونه في إدارتها ومتابعة نشاطها  16 شخصا من تل أبيب وعنصر استخبارات في جواتيمالا، وجميعهم يحملون الجنسية الإسرائيلية على عكس ما يدعون بأنهم من مواطني العراق.

كما بين جهاز المخابرات العراقي أن هناك نشاطا استخباريا لمنظمة تدعى “ينابيع الأمل” الإسرائيلية ومقرها مدينة القدس تعمل بذات الاتجاه، فضلا عن شبكة إسرائيلية في الفلبين تم رصدها وهي تعمل على إثارة الفتن في المنطقة العربية بينها العراق ضمن برامج وخطط للحرب النفسية الإستراتيجية.

اللافت أن جهاز المخابرات حرص على إرسال نسخة من التقرير الذي خلص إليه إلى النواب الذين اتهموا بزيارة إسرائيل.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.