الكعبي يكشف عدم تبعية أسلحة معسكر الصقر للدولة

الأربعاء 14 آب/أغسطس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

ردا على القصف الذي استهدف معسكر الصقر مساء الاثنين 12 أغسطس / آب 2019، وما سببه من خسائر وذعر وسط الأهالي، طالب حسن الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بصفته القائد العام للقوات المسلحة بمصادرة كل الأسلحة المتواجدة خارج نطاق الحكومة.

الكعبي قال في بيان له إن تواجد مخازن الأسلحة قرب المدن المكتظة بالسكان بات مصدر قلق دائم للعراقيين و يؤثر بشكل كبير على سلامة المدنيين ويحصد أرواحهم وهو ما حدث خلال انفجار كدس للعتاد في معسكر الصقر بالدورة.

إذ قال إن العديد من المنازل والمواطنين من المدنيين والقوات الأمنية تعرضوا إلى الأذى، وهي تصريحات من شأنها إثبات حجم الضرر الكبير الواقع نتيجة التفجير.

فيما طالب الكعبي بتشديد العقوبات المتعلقة بإنشاء المخازن أو حيازة الأسلحة غير المرخصة وغير القانونية، وهو تصريح آخر من شأنه التلميح إلى أن تلك الأسلحة لم تكن تابعة للدولة العراقية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.