“القائم” مثالاً .. المعابر الحدودية بين “العراق-سوريا-لبنان” مناجم الذهب لتمويل الميليشيات الإيرانية !

السبت 27 شباط/فبراير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

ترجمات – كتابات :

علقت صحيفة (وول ستريت جورنال)؛ على الضربة الجوية التي نفذتها مؤخرًا “وزارة الدفاع” الأميركية ضد إحدى الفصائل المسلحة المدعومة إيرانيًا داخل الأراضي السورية، موضحة إن سيطرة هذه الجماعات على مساحات واسعة من الأراضي في الجانبين، العراقي والسوري، سمحت لهم بنقل المعدات والأفراد بكل سهولة من “إيران” إلى “العراق وسوريا ولبنان”، فضلا عن كميات هائلة من الأسلحة والصواريخ التي تهدد الأمن الإقليمي.

وأضافت الصحيفة؛ إن الفصائل العراقية، الموالية لـ”إيران”؛ تمكنت من السيطرة على معبر “القائم” الحدودي، الذي يمثل مصدر دخل مهم, ونقلت عن مسؤولين عراقيين قولهم؛ إن هذه الجماعات تستحوذ على مليارات الدولارات من المدفوعات التي يتم تحصيلها في المعابر والمطارات العراقية.

وتحدثت (وول ستريت جورنال)، عن ضرورة أن تتخذ إدارة “بايدن” خطوات سريعة ضد الفصائل التي تمتد عبر “العراق وسوريا ولبنان”، خاصة (كتائب حزب الله) و(سيد الشهداء)، لحجب مصادر تمويلها، خاصة قبل الانتخابات العراقية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية