الفياض إلى روسيا لتأمين العراق ومنع التصعيد ضد سوريا وإيران

الأربعاء 04 أيلول/سبتمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

قالت تقارير إخبارية إن الهدف من زيارة مستشار الأمن الوطني فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي إلى روسيا هو الاستفادة من خبرات الدب الروسي في الملف الأمني والقدرات التدريبية التي من شأنها تأمين استقرار العراق.

ووفق ما نقلت التقارير عن القيادي في الحشد الشعبي محمد البصري، الأربعاء 4 سبتمبر / أيلول 2019، فإن الفياض تحرك في زيارة إلى روسيا كمسؤول عن الأمن الوطني العراقي يسعى لتحقيق استقرار المنطقة بإقامة علاقات على أعلى المستويات مع روسيا.

لكن البصري لم يؤكد أو ينفي ما إذا كان الفياض ذهب إلى روسيا لطلب إمداد بلاده بمنظومة سلاح دفاعية متطورة ردا على الاستهدافات المتكررة التي تعرضت لها معسكرات ومخازن السلاح أم لا.

فيما أكدت الخارجية الروسية في بيان لها الأربعاء، أن الفياض التقى المبعوث الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين لبحث تحقيق الاستقرار والأمن المستدامين في المنطقة عبر تسوية دبلوماسية للأزمات على أساس احترام سيادة الدول وسلامة أراضيها دون أي تدخل الخارجي.

تأتي تلك اللقاءات وسط أنباء عن تكليف الحكومة لشخصيات أمنية ودبلوماسية بالتفاوض مع روسيا بالتنسيق مع إيران لضمان وقوف موسكو إلى جانب بغداد في أصعب المواقف التي تواجهها حاليا خاصة في مواجهة العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران ومنع ربط العراق بها وكذلك التدخل لحماية الأجواء العراقية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.