الجمعة 27 مايو 2022
20 C
بغداد

    الفرحة تسود مصر بعد تشغيل قناة السويس ووسائل إعلام تستأنف الهجوم على الجزيرة

    السفينة ايفر جرين في قناة السويس
    السفينة ايفر جرين في قناة السويس

    سادت حالة من الفرح العام في الشارع المصري بعد حل أزمة السفينة الجانحة في قناة السويس، ولكن مع ذلك عاد الهجوم من جانب وسائل إعلام مقربة من السلطة في مصر على قناة الجزيرة القطرية بالرغم من المصالحة الأخيرة بين قطر وبين عدد من الدول العربية من بينهم مصر، وإفراج السلطات المصرية عن مراسل الجزيرة محمود حسين الذي ظل معتقلا لسنوات. ولم تقتصر حملات وسائل الإعلام في مصر على قناة الجزيرة فقط بل شملت وكالة أنباء رويترز أيضا . و في نفس الوقت قال مصدر ملاحي إن السفن تتحرك جنوبا صوب البحر الأحمر، وقالت وكالة شحن مصرية إن 43 سفينة استأنفت العبور من البحيرة المرة الكبرى التي تفصل بين قطاعين من القناة.
    وشن الإعلامي المقرب من السلطة في مصر أحمد موسى، هجوما حادا على قناة الجزيرة القطرية ووكالة رويترز، مؤكدا أن العاملين فيها سقطوا في شائعات السفينة الجانحة في قناة السويس ، وأضاف موسى، أن هذه الشبكات والقنوات الأرهابية ليس لديها أي مهنية على الإطلاق، مشيرا إلى أن مصر نجحت في العبور بالأزمة بدون أي خسائر وببراعة.
    على صعيد متصل قال رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب المصري النائب طارق رضوان أن الأزمة الكبرى الآن في تحريك السفينة البنمية، هي إدارة تحريك 400 سفينة محتجزة منذ بداية الأزمة.

    ولفت رضوان خلال الجلسة العامة لمجلس النواب إلى أنه عندما جنحت السفينة كان هناك “تكالب” من القنوات الغربية للتشهير والتقليل من قدرة مصر على إدارة الأزمة. وأضاف: “الآن على الإعلام المصري وضع استراتيجية لتوضيح ما حدث من إنجاز لتغيير ما قامت به القنوات من التشهير بمصر”. وتابع: “يتم استغلال هذه المواقف دائما للتقليل من الدور الذي تقوم به مصر، ويجب ألا تكون إدارة الملف الإعلامي للأزمات مبنية على رد الفعل، ولا بد من إظهار الإنجازات التي تجري على أرض مصر”.

     

     

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا