“الغارديان” : مواقع التواصل الاجتماعي فشلت في تكوين صداقات جديدة !

السبت 11 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – بوسي محمد :

أفاد تقرير حديث نشرته صحيفة (الغارديان) البريطانية، بأن وسائل الإعلام الاجتماعية فشلت في تكوين صداقات جديدة بسبب قضايا الخصوصية التي ضربت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا.

ويعتبر تطبيق (سناب شات-Snapchat)، الذي كان يتسابق مع الـ (فيس بوك) و(تويتر)، أحدث شبكة اجتماعية تعلن عن انخفاض أعداد المستخدمين في نتائجها نصف السنوية.

وكشفت شركة “Snap Inc”، الشركة الأم للتطبيق المعروفة برسائل الإختفاء وفلاتر الصور الفوتوغرافية، أنه في الأشهر الثلاثة حتى نهاية شهر حزيران/يونيو 2018، تقلص عدد المستخدمين النشطين يوميًا من 191 مليون إلى 188 مليون، أي بنسبة انخفاض قدرها 1.5%.

ويعتبر تطبيق الصور والفيديوهات الشهير (إنستغرام-Instagram)؛ الذي تملكه الـ”فيس بوك”، من أكبر منافسي (سناب شات).

خرق الخصوصية وراء ابتعاد المستخدمين عن الشبكات الاجتماعية..

يقول “جوزيف إيفانز”، محلل الإعلام الرقمي في “إندرز”: “هناك أشياء كبيرة مقبلة كل عام – أنظر إلى الهوس العالمي في لعبة (Fortnite) – من الصعب الحفاظ على إنتباههم لأي فترة زمنية”.

وأضاف: “تخلى المستخدمون عن شبكات التواصل الاجتماعي الرائدة الثلاثة (فيس بوك – تويتر – سنا بشات) يرجع إلى مخاوف بشأن الخصوصية”.

وتابع: “كان الـ (فيس بوك) أول الشبكات الاجتماعية الثلاثة الكبرى التي أثارت قلق بسبب تورطها في عمليات خرق البيانات، بجانب اكتشاف تورطها في التدخل الروسي في الانتخابات، فقد تم محو قيمة 120 مليار دولار من قيمته – وهو يعتبر أكبر انخفاض على الإطلاق في يوم واحد في القيمة السوقية للشركة – عندما سجلت أول انخفاض لها على الإطلاق في عدد المستخدمين في أوروبا خلال تموز/يوليو”.

وقالت إدارة “فيس بوك” إن فضيحة “كامبريدغ أناليتيكا”، التي أبلغت عنها (أوبزرفر) لأول مرة، وتغييرات الخصوصية الجوهر الرئيس وراء فقدان ثقة المستخدمين في الموقع.

يواجه (فيس بوك) آلام كبيرة، بعد 14 سنة من إطلاق، “مارك زوكربيرغ”، من مقره في “جامعة هارفارد” وهو في السنة الثانية من الجامعة.

وفي هذا العام، سيقوم أكثر من 3 ملايين شخص دون سن الخامسة والعشرين في “المملكة المتحدة” و”الولايات المتحدة” بإيقاف (فيس بوك) أو التوقف عن استخدامه بإنتظام.

وفي هذا السياق؛ يقول “بيل فيشر”، وهو محلل في “eMarketer”: “يعاني الـ (فيس بوك) من مشكلة في قلة أعداد مستخدميه من المراهقين، بسبب خوف أولياء الأمور على أطفالهم، وذلك بعد القضايا التي واجهها الـ (فيس بوك) مؤخرًا بشأن الاعتداء على الأطفال عن طريق الإنترنت”.

الـ”إنستغرام” البديل الآخر لـ”فيس بوك”..

تمكنت الـ”فيس بوك” من إيقاف بعض الهجرة الجماعية من خلال جذب جمهور الشباب الذين يبحثون في مكان آخر في “إنستغرام”، حيث ربطت الشركة الكثير من النمو المتوقع في المستقبل.

عانى “تويتر” أيضًا انخفاض في “userbase” الخاص بها في الشهر الماضي، حيثُ انخفض سعر سهم الشركة بأكثر من الخُمس، وهو ثاني أكبر هبوط منذ إعلان “تويتر” عام 2013، بعد أن أعلنت عن خسارة مليون مستخدم.

وجاء هذا الانخفاض؛ بعد إجراءاتها لحذف الحسابات المزيفة والهجومية، ليصل عدد مستخدميها إلى 335 مليون مستخدم حول العالم.

ووفقًا للصحيفة البريطانية، تواجه “تويتر” الآن المزيد من الضغط الهبوطي، حيث تواصل تنظيف الموقع لمعالجة “مشكلات السلوك” مثل “التصيد”.

تشير التقديرات إلى أن “تويتر” قام بحذف حوالي 1 مليون حساب مزيف أو هجومي في اليوم.

رغم الانخفاض.. الـ”فيس بوك” و”تويتر” و”سنا بشات” مستمرون..

تراجعت الأسهم في الـ”فيس بوك” و”تويتر” و”سناب شات” بحدة، لكن هذا لا يعني اختفائهم من الساحة الإعلامية.

تستخدم “Claire Hungate”، وهي الرئيس التنفيذي لشركة الفيديو الاجتماعية “Brave Bison”، هذه الشبكات وغيرها من الشركات مثل “YouTube”؛ المملوكة لشركة “Google” في الترويج لمنتجاتها.

وتقول: “خسرت الشبكات الاجتماعية بعض المستخدمين بسبب سوء الخصوصية، وقد تعرض (فيس بوك) لضربة، ولكنه ستبقى على قيد الحياة، وكذلك (تويتر)”.

وأضافت: “يستخدم أقل بقليل من نصف سكان العالم وسائل الإعلام الاجتماعية بإنتظام، أي حوالي 3.5 مليار شخص”.



الكلمات المفتاحية
إنستغرام تويتر سناب شات فيس بوك

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.