العصائب تطالب عبد المهدي باستخدام القوة لاستعادة أموال نفط كردستان

الخميس 11 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

لماذا لا تستخدم القوة من أجل استعادة أموال العراقيين والحفاظ على حقوقهم ولو كان ذلك بعمل عسكري.

تصعيد اقترحه عدي عواد النائب عن كتلة صادقون التابعة لعصائب أهل الحق، في تصريحات له الخميس 11 تموز  يوليو 2019، من أجل الحصول على حصة العراق من نفط إقليم كردستان الذي رأى أن القائمين على الإقليم يسرقونها.

عواد قال إن شخصيات كردية نافذة تتحكم في الأحزاب هي المسؤولة عن إيقاف التحقيقات في سرقة النفط الكردي وعدم إرسال حصة بغداد منها، معتبرا ما يحدث خيانة للعراقيين خاصة وأن حجم عائدات نفط الإقليم لا يدخل الميزانية.

النائب عن كتلة صادقون أبدى دهشته من “الصمت الغريب” لرئيس الحكومة عادل عبد المهدي على تلك التجاوزات، محرضا إياه على استخدام القوة وفرض القانون لاستعادة النفط المهرب من الإقليم، معتبرا التخاذل عن اتخاذ الموقف المناسب خيانة تستوجب المحاسبة.

عواد قال إن الصمت عن تلك السرقة يفتح الباب أمام أهل محافظة البصرة للاستقلال وطلب بيع نفط الجنوب لحسابهم بعيدا عن الحكومة الاتحادية، كخطوة مماثلة لأهالي أكراد.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.