العراق يلتزم بخطة إيران.. مظاهرات ضد التواجد الأمريكي وتقارب مع روسيا لمواجهة واشنطن

الجمعة 18 كانون ثاني/يناير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

في مسارين مختلفين في الأداء لكنهما متفقين في الغاية، تنفذ بغداد الخطة الإيرانية التي تقضي بالتصعيد الشعبي تجاه التواجد الأمريكي من جانب، ومن جانب آخر تعزز التواصل مع الخصم الأكبر للأمريكيين، الروس.

إذ بينما تظاهر العشرات في ساحة التحرير الجمعة 18 كانون الثاني / يناير 2019، احتجاجا على التواجد الاميركي في العراق، يتوجه وزير الخارجية العراقي بعد نحو 11 يوما إلى روسيا للتأكيد على ضرورة الإسراع في تعزيز التعاون بين بغداد وموسكو.

في مظاهرات الجمعة، رفع المتظاهرون الأعلام العراقية ورددوا هتافات ترفض وجود أية قوات أجنبية في العراق أو المساس بسيادته.

وطالبوا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بإخراج تلك القوات، أو من يمثلهـا داخـل العراق وفق القانون.

خارجيا، ولكسب تأييد قوى عظمى قادرة على مواجهة الولايات المتحدة وفي نفس الوقت حليف لإيران – المهيمن الأول على العراق اليوم – لدعم بغداد، يتوجه محمد علي الحكيم وزير خارجية العراق إلى العاصمة موسكو للقاء نظيره الروسي سيرغي لافروف في الـ 30 كانون الثاني / يناير الجاري.

ووفق ما ذكر حيدر العذاري السفير العراقي في موسكو في تصريحات له له الجمعة، فإن زيارة مهمة للحكيم إلى موسكو بدعوة رسمية من وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف.

وأكد السفير العراقي أن روسيا مهتمة بتلك الزيارة التي ستركز على عمل اللجنة الحكومية المشتركة، وانعقاد الدورة الثامنة للجنة العراقية الروسية المشتركة في بغداد بشهر آذار / مارس المقبل، لكن بتقارب أكثر من ذي قبل بين الطرفين يسمح بالاعتماد على الروس في مواجهة أي قوى تريد السيطرة على مقدرات العراق.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.