العراق يستغل العمليات التخريبية في الخليج لتخفيف التوتر ضد إيران

الثلاثاء 14 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

بعد نحو 36 ساعة على وقوع الحادث تذكر العراق أخيرا أن عليه إدانة تلك الأعمال التخريبية التي وقعت أمام السواحل الإماراتية وهو ما دعا بعض المراقبين إلى القول إن المسؤولين فيه انتظروا حتى لا تغضب إيران والخروج بصيغة دبلوماسية مناسبة تسعى لتقريب وجهات النظر بين الخليج وطهران.

إذ قالت وزارة الخارجية العراقية في بيان لها، الثلاثاء 14 آيار / مايو 2019، إن العراق يدين ويستنكر بشدة ما تعرضت له 4 سفن من عمليات تخريبية في المياه الإقليمية للإمارات.

كما أكدت الخارجية تضامنها الكامل مع الإمارات في مواجهة ما أسمته “التحديات” والتصدي لكل المحاوَلات الرامية لزعزعة أمنها واستقرارها وسلامة مُواطِنيها.

ثم نأتي إلى أبرز نقاط بيان الإدانة الذي أصدره العراق وهو استغلال ذلك الحدث في الدعوة إلى ضرورة اتباع سياسة التهدئة والتعاون المشترك للمساهمة الفاعلة في تأمين سلامة الناقلات وحركة الملاحة في منطقة الخليج لتأثيرهما على مصالح بلدان المنطقة وحركة التجارة الدولية.

وكأنها دعوة عراقية إلى ضرورة التوافق بين دول الخليج وإيران لضمان مواجهة حقيقية لكل ما يهدد أمن المنطقة، فضلا عن كونها محاولات دبلوماسية أخيرة لإقناع الدول الخليجية بضرورة رفض التصعيد الأمريكي في المنطقة.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.