العراق يتجه لتغيير القيادات الأمنية والمحافظين والنشيد الوطني ورفض مزدوجي الجنسية

الخميس 11 تشرين أول/أكتوبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

4 إجراءات حاسمة قرر أعضاء مجلس النواب العراقي وكتل سياسية مناقشتها بشكل عاجل أمام البرلمان والحكومة لاتخاذ قرار بشأنها، كان أبرزها ما طرحه فالح الخزعلي النائب عن تحالف البناء.

فقد تقدم الرجل بطلب برلماني موقع من 51 نائبا لإلغاء قيادات عمليات بغداد، وقيادات المحافظات واستبدالهم بدماء جديدة لإحكام السيطرة الأمنية وفرض إدارات جديدة تراعي شؤون المحافظات ومواطنيها.

يأتي ذلك بالتزامن مع تقديم طلب لتغيير النشيد الوطني للعراق، وهو ما قدمته النائبة عن تحالف “سائرون” إنعام الخزرجي، لرئيس البرلمان محمد الحلبوسي، خلال جلسة اليوم الخميس 11 تشرين الأول / أكتوبر 2018، على أن يناقش تغيير النشيد الذي يرون أنه ارتبط بحقبة وزمان لم يعد هو نفسه الآن، وسيناقش بجدية في جدول أعمال الجلسة المقبلة.

كما بدأ البرلمان، الخميس، مناقشة الدرجات الوظيفية ونقل الصلاحيات، وذلك بحضور الأمين العام لمجلس الوزراء والكادر المتقدم في وزارة المالية.

ورابعا، دعوة “تحالف سائرون” أيضا عبر نائبه “جواد الموسوي”، رئيس الحكومة المكلف عادل عبد المهدي، لمنع مزدوجي الجنسية من تولي أي منصب سيادي أو حقيبة وزارية في حكومته المقرر تشكيلها قبل الثالث من تشرين الثاني / نوفمبر المقبل، خشية قبول أي من مزدوجي الجنسية الذين يتيح لهم الدستور تولي مناصب سيادية أو أمنية رفيعة مقابل التنازل عن جنسيتهم الأخرى.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.