العراق : مجموعة جديدة من المدانين بالارهاب تقترب من حبل المشنقة

الأربعاء 11 تموز/يوليو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تتهيأ سلطات وزرة العدل العراقية لتنفيذ حكم الاعدام بمجنوعة جديدة من المدانين بالارهاب حيث صادق الرئيس معصوم على تنفيذ احكامهم اليوم .
فقد صادق الرئيس العراقي فؤاد معصوم الاربعاء على دفعة جديدة من احكام الاعدام المدانين بارتكاب جرائم جنائية خطيرة او جرائم ارهابية استهدفت حياة مواطنين ابرياء كماقال المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية في بيان صحافي من دون الكشف عن عدد المدانين المصادق على اعدامهم موضحا ان المراسيم الموقعة ارسلت إلى السلطة التنفيذية المعنية لغرض تنفيذ الاحكام بالمدانين حيث عادة ماتقوم وزارة العدل بتنفيذ عمليات الاعدام.
واكد المكتب إن صدورالمراسم تم بعد دراسة الملفات من اللجنة القانونية الخاصة المشكلة لهذا الغرض والتي اوضح انها مستمرة في عملها لتقديم الملفات المتبقية والمصادقة عليها حسب الأصول النافذة .
ومن جهتها اصدرت محكمة جنايات محافظة ذي قار الجنوبية اليوم أحكاماً بإعدام إرهابيين اثنين اشتركا بعدد من العمليات المسلحة في العاصمة بغداد. وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار إن “محكمة جنايات ذي قار قضت حكما بإعدام إرهابيين اثنين احدهما قام بتفجير عبوة ناسفة في العاصمة بغداد في نيسان ابريل عام 2011 ما أسفر عن مصر شخص وإصابة اثنين وإحداث اضرار مادية .
وأضاف بيرقدار إن “حكما آخر بالإعدام شمل احد الإرهابيين بعد قيامه بجريمة قتل احد الأشخاص في بغداد في ديسمبر كانون الاول عام 2009 وبدوافع إرهابية . واوضح ان “الاحكام صدرت بحق الاهاربيين الاثنين وفقا للمادة الرابعة/1 من قانون مكافحة الارهاب رقم 13 لسنة 2005”.
وشهد العام الماضي 2017 تنفيذ حكم الإعدام شنقا بـ111 محكوما فيما بدأ العام الحالي 2018 بإعدام 13 شخصا بينهم 11 مدانا بالإرهاب فيما اعلن وزير العدل العراقي حيدر الزاملي في 29 من الشهر الماضي عن تنفيذ احكام الاعدام بحق 13 مدانا في مجموعة ثانية للعام الحالي وذلك بعد ان عمت مشاعر الغضب أرجاء العراق إثر إعدام تنظيم “داعش” 8 من أفراد الأمن وهو ما دفع للمطالبة بتنفيذ أحكام الإعدام على وجه السرعة بحق عناصر تنظيم داعش المدانين بعمليات ارهابية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.