“العراق ليس ساحة رسائل إيرانية/أميركية” .. سر زيارة “حسين” إلى طهران !

السبت 27 شباط/فبراير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات – كتابات :

أكد وزير الخارجية العراقي، “فؤاد حسين”، اليوم السبت، بأن “بغداد” لن تسمح باستغلال التطورات الأخيرة في أراضيها.

وقال “حسين”، خلال لقائه نظيره الإيراني، “محمد جواد ظريف”: إن “بغداد لن تسمح باستغلال التطورات الأخيرة في أراضيها؛ بهدف تخريب العلاقات بين الدولتين”، وفق ما نقلت شبكة (RT) الروسية.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، “سعيد خطيب زادة”، قد أعلن أن وزير الخارجية العراقي، “فؤاد حسين”، سيلتقي خلال زيارته لـ”طهران”، السبت، نظيره الإيراني، “محمد جواد ظريف”، وعدد من المسؤولين السياسيين والأمنيين.

وقال “زادة”، في بيان؛ إن: “الزيارة رسميّة، وتستمر ليوم واحد، يجري فيها لقاءات مع كبار الشخصيات في إيران”.

وستركز المحادثات، وفقًا للبيان: “حول العلاقات الثنائيّة، بين بغداد وطهران، ومناقشة الأوضاع على مستوى المنطقة ودعم مسارات تحقيق التوازن وتجنّب التوتر والتصعيد”.

وهذه هي الزيارة الثانية، التي يقوم بها وزير الخارجية العراقي إلى “إيران”، بعد زيارته الأولى في الفترة، من 22 إلى 23 شباط/فبراير الجاري.

وقد كشف مصدر سياسي عراقي، اليوم السبت، الأسباب التي وصفها: بـ”الحقيقية”؛ وراء زيارة وزير الخارجية العراقي، “فؤاد حسين”، إلى “طهران”.

وقال المصدر لشبكة (RT)، إن: “حسين؛ زار طهران مبعوثًا من قبل رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، والهدف الأساس من الزيارة تخفيف التوترات في العراق؛ ومحاولة إيجاد مساحات لوأد أي توتر قد يحدث بين واشنطن وطهران، خاصة بعد استهداف مطار أربيل والضربة التي تعرضت لها فصائل عراقية، قبل يومين، داخل الحدود السورية”.

وأضاف، أن: “رسالة وزير الخارجية العراقي، كانت تركز على ضرورة ألا يكون العراق ساحة لإرسال الرسائل بين إيران وأميركا، وأن يدعو الجميع للحوار والتفاوض عبر الآليات السياسية والدبلوماسية، وليس عبر الأعمال العسكرية”.

وأشار المصدر العراقي، إلى أن: “الزيارة ركزت على تهدئة الأوضاع في العراق؛ وضرورة أن تدفع طهران باتجاه تهدئة حلفائها العراقيين”.



الكلمات المفتاحية
أميركا إيران العراق فؤاد حسين

الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية