العراق الخاسر الأكبر في الصراع العسكري بين أمريكا وإيران

الأربعاء 24 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

قالت تقارير غربية إن منطقة الشرق الأوسط تتجه إلى حرب كبرى بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران على أن تبدأ المعركة في بلد ثالث على علاقة مباشرة مع الطرفين.

وهو ما ألمحت إليه وكالة بلومبيرج في تقرير لها الأربعاء 24 تموز / يوليو 2019، إذ رأت التواجد العسكري لإيران عبر فصائلها في العراق مع التواجد الأمريكي العسكري في العراق يجعل من العراق ساحة لمعركة كبرى بينهما قبل اندلاع شرارة الحرب الأكبر.

التقرير بين أن العراق بات في موقف لا يحسد عليه وأن المسؤولين في هذا البلد في ورطة حقيقية، فهم من ناحية على ارتباط سياسي وديني عقائدي مع إيران ومن ناحية على ارتباط أمني مع الولايات المتحدة الأمريكية، وانحياز حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشكل علني إلى أي من الأطراف سيضع بلاده في عداء صرايح مع الطرف الآخر.

كما لفت إلى أن الحرب المباشرة بين طهران وواشنطن من الصعب أن تبدأ حاليا، لكن ذلك لا يمنع من المناوشات في العراق وهو ما حدث من استهداف لمعسكر فصائل مسلحة تابعة لإيران في محافظة صلاح الدين العراقية، ملمحا إلى أن ذلك الاستهداف مجرد بداية؛ لأن واشنطن على أعلى المستويات لن تسمح لـ “ميليشيات إيرانية مارقة” بتهديد مصالحها في العراق ومنطقة الشرق الأوسط.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.