العراقيون ينتفضون دفاعا عن الثوار.. مليشيا النجباء والعصائب استهدفتهم بأسلحة آلية وبيضاء

السبت 07 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

استنفار من مناطق العاصمة العراقية كافة دفاعا على المتظاهرين المعتصمين في ساحة التحرير بعد بدء المليشيات العميلة لإيران تنفيذ خطة قائد فيلق القدس ومسؤول الملف العربي في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني الهادفة إلى طردهم من ساحة التحرير لإخماد الثورة.

إذ أكد صحفيون وناشطون في ساحة التحرير وسط بغداد تورط مليشيا “النجباء” التابعة لإيران بالتنسيق مع الاستخبارات الحكومية واستخبارات “الحشد الشعبي” التابعة لـ “أبو مهدي المهندس” و”فالح الفياض”، بالهجوم على المتظاهرين قرب جسر السنك.

اللافت أن عناصر تلك المليشيا كتبوا كلمة “سليماني” على جدران المرآب القريب من الجسر، في إشارة إلى تنفيذهم خطة قائدهم قاسم سليماني.

في تلك الأثناء، قالت وزارة الداخلية في بيان لها إنها طوقت ساحة خلاني وسط بغداد وتجري عملية تحقيق لمعرفة من أطلق الرصاص تجاه المتظاهرين.

على جانب آخر، تسبب استخدام العنف المفرط من قبل المليشيات المسلحة في استشهاد المصور الحربي أحمد المهنا في ساحة التحرير في ساعة متأخرة من مساء الجمعة 6 ديسمبر 2019.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.