العراقيون يتمسكون بمطالبهم ويطالبون المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات حاسمة لمعاقبة القتلة ومليشيات إيران

الجمعة 13 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بغداد – كتابات

لم يلتفت الثوار في العراق إلى محاولة إلصاق تهمة قتل “قاتل المتظاهرين في الوثبة” بهم وأعلنوا اليوم أن تلك المخططات لن تثنيهم عن هدفهم وهو استعادة العراق من أيدي الفاسدين والقتلة واتباع إيران.

ففي البصرة جنوبي البلاد، أعن المتظاهرون بأمر الشعب إطلاق اسم شهداء ثورة أكتوبر على شارع “الخميني” الذي شهد حرق صورته في انتفاضة 2018.

بينما في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد واصل المتظاهرون تمسكهم بمطالبهم ووجودهم في الميدان معلنين أن أية أسماء يتم طرحها للحكومة لا تمثلهم لن يلتفت إليها وأن هدفهم هو تغيير المنظومة السياسية بالكامل داعين المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات فعلية ترفع يد المليشيات والقوات القاتلة عنهم، بعدما تسببوا في إزهاق أرواح أكثر من 611 عراقيا خلال 70 يوما.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية