العبادي يدعو العراقيين ليكون تصويتهم في الانتخابات موجه ضد الفساد

السبت 30 كانون أول/ديسمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد/ الوكالة الوطنية العراقية للانباء /nina/ اكد رئيس مجلس الوزراء ، القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي اهمية الحفاظ على النصر الذي تحقق على عصابات داعش الارهابية والحفاظ على وحدة البلد، محذرا من اصوات نشاز تريد ان تضيع هذه الانتصارات.
وبارك العبادي خلال حضوره مهرجان (نصر العراق الحاسم) الذي اقامته فرقة العباس القتالية بحسب بيان لمكتبه الاعلامي ” النصر المتحقق ، كما بارك للشعب العراقي عام النصر وحلول السنة الجديدة بدون داعش، وبوحدة ابناء شعبنا والتي تحققت بسواعد قواتنا البطلة ودماء الشهداء، وبالفتوى الكبيرة لسماحة السيد علي السيستاني واستجابة ابناء شعبنا لها.
واضاف: ان النصر تحقق عندما وقف الحشد مع الجيش وجهاز مكافحة الارهاب ومع الشرطة والعشائر والبيشمركة لتحرير الموصل، مبينا ان ابناء الشهداء وعوائلهم والجرحى امانة في اعناقنا ورعايتهم واجبنا وواجب الجميع “.
وذكر ” ان ابناء الوسط والجنوب عندما هبوا لتحرير المناطق التي احتلتها داعش لم يفكروا بامور سياسية انما قاتلوا من اجل الوطن والمقدسات”. وبين العبادي ” ان الفاسدين ومن استولوا على اموال الدولة هم من سببوا هذه الكوارث، فداعش لم تتمكن من احتلال المدن الا بسبب الفساد”.

ودعا رئيس الوزراء العراقيين الى ان يكون صوتهم في الانتخابات موحدا ضد الفاسدين وقال “ادعو المواطنين الى ان يكون صوتهم في الانتخابات موحدا ضد الفاسدين”.
واشار الى ان وقوف الدول والعالم معنا هو لمصلحتهم، وهناك مؤتمرات خارجية لدعم العراق، مبينا اننا لا نستجدي الاسناد انما من مصلحة الدول ان تدعمنا، فبدماء الشهداء والجرحى وسواعد قواتنا البطلة ابعدنا خطر الارهاب عن بلدنا وعن العالم.
واضاف العبادي ” ان الإعمار سيشمل جميع المحافظات لان جميعها قد تضررت”. وحذر من الفكر المنحرف وخطورته، مؤكدا ضرورة الاستمرار باليقظة والحذر وان لا نهدأ ابدا وسنستمر لحين القضاء على آخر ارهابي”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.