“الطوق” .. معالجة جديدة لـ”الطوق والأسورة” تقدمها فرقة “Black Art”

الأحد 18 تشرين أول/أكتوبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

خاص : كتابات – بغداد :

أعلنت فرقة ” Black Art” المسرحية بدء استعداتها لتقديم عرضها المسرحي الجديد (الطوق)؛ في 28 تشرين أول/أكتوبر الجاري، على مسرح “الهوسابير”، وسط العاصمة المصرية، “القاهرة”.

وعرض (الطوق) المسرحي مأخوذ عن رواية (الطوق والأسورة)؛ للأديب المصري الراحل، “يحيى الطاهر عبدالله”، دراماتورغ: “محمد علي”، إعداد وإخراج، “عمر هاني”. وبطولة مجموعة من الممثلين الشبان: “نادية نبيل، تقوى خالد، أحمد نبيل، رضوى محمد، عمر شريف، أحمد مهاب، حسام علاء، منه عثمان، حسين تامر، هايدي ناصر، منار عماد، محمود ياسر، أحمد إبراهيم، إنجي سمير، أحمد مجاهد، سما  أيمن، أحمد توفيق، إلهام، يوسف علي، محمد جمعة، يارا عاطف”، ديكور: “محمد معتز، رودينا عماد”، إضاءة: “مصطفى علي”، تصميم بوستر: “محمد عادل عقيد”، ومخرج منفذ: “محمود حازم”، تأليف موسيقي: “أحمد طه”، غناء: “محمد سعيد”، كلمات الأغاني: “طارق هاشم”، دراما حركية: “محمد بحيري”، ملابس: “تقوى خالد”، إضاءة: “مصطفى علي”، مساعدين إخراج: “رامي جمال”، “إنجي سمير”.

يقول “عمر هاني”، مخرج العرض: نقدم (الطوق)؛ في معالجة مغايرة وجديدة لرواية الروائي الراحل، “يحيى الطاهر عبدالله”، عن ما شهدته من معالجات بألوان مختلفة للدراما في السينما، وتيارات مسرحية متعددة لفرق مستقلة وخاصة وغير ذلك، وتدور أحداث العرض في صعيد مصر، حيث ننقل معاناة أحد  الأسر وحصارها بالحرمان والفقر، والتي تصبح ضحية للخرافات، وتلقى هذه الأسرة القسوة والعذاب بحياة تكرر نفسها، ونرسم معًا بالعرض ملامح تراجيديا خاصة يبدو الإنسان فيها ترسًا في آلة ضخمة، لا يقدر أن يتجاوز دوره، ولا يمكنه أن يخرج عن الحركة المحددة له في مداره، وكأنه “سيزيف”، الذي يحمل الصخرة، يصعد بها إلى قمة الجبل، فتعود لتتدحرج من جديد لأسفل، فيعود ليحملها بلا توقف، وصخرة “الطوق” هي العادات والتقاليد البالية، والخرافة السائدة، وهي أيضًا “القيل والقال” حول حياة الناس، والمجتمع الضيق المحدود.

وأوضح “عمر هاني”؛ إنها الأطواق والأساورالتي تشد الرقاب، وتكبل الأيدي والأرجل، حياة راكدة، وأجيال تكرر نفس التجارب، وتُقدم المرأة، بصفتها الحلقة الأضعف في سلسلة هذا المجتمع المغلق.

مؤكدًا أن عرض (الطوق) تقدمه مجموعة من الشباب الأكاديمين والهواة أعضاء فرقة (Black Art)، التي  تأسست في بداية عام 2019م؛ “وقدمنا أول عرض باسم (ليلة برد)؛ وهو العرض الفائز بأربعة جوائز في التمثيل ومفردات العرض الأخرى، ومن بينهم  المركز الأول لأفضل عرض في الدورة الثانية بمهرجان (ميڨيولا)، (المونودرما-الديودراما)”.

وتابع “هاني”: “تسعى الفرقة أن تشارك في العديد من الفعاليات والمهرجانات المسرحية  القادمة، وتعد خططًا وبرنامجًا نحو التعريف بها في المسرح المصري في المرحلة المقبلة، ونأمل أن نقدم عرضًا يترك أثرًا لجمهوره، و يلقى إعجابه ويسعد به في كل ليلة من ليالينا القادمة”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 34.229.39.221