الصدر : حطموا جدران الخضراء واكسروا فوهات البنادق

الاثنين 21 أيار/مايو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الاثنين، إن على السلطة التنفيذية القادمة أن تبني أسس العدل والرفاهية وليس القصور والجدران، بعد تصدر تحالفه الانتخابات البرلمانية التي أجريت في الـ12 من أيار/مايو الجاري.
وحل تحالف “سائرون”، المدعوم من مقتدى الصدر، في المرتبة الأولى بـ54 مقعداً، يليه تحالف “الفتح” المكون من أذرع سياسية لفصائل الحشد الشعبي، بزعامة هادي العامري بـ47 مقعداً، ومن ثم ائتلاف “النصر” بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي برصيد 42 مقعداً.
وأوضح الصدر، في تغريدة على موقع “تويتر”، “بعد أن بنى الشعب بصوته السلطة التشريعية، ومن خلال الملحمة الانتخابية الرائعة، فعلى السلطة التنفيذية القادمة أن تبني للشعب أسس العدل والرفاهية والأمان، لا أن تبني قصوراً وجدراناً”.
وأضاف، “كَلا لجُدر الخضراء (جدران المنطقة الخضراء وسط بغداد)، وكلا للفساد، وكلا للتحزب، وكلا لأزيز الطلقات. لابد أن تكسر فوهة البندقية، ويقف ضجيج الحرب”.
ورغم تصدر تحالف الصدر نتائج الانتخابات، فإنه لن يكون قادراً على تشكيل الحكومة المقبلة لوحده، ويحتاج للتحالف مع كتل فائزة أخرى لتحقيق الأغلبية المطلوبة في البرلمان.
لكن المؤشرات توحي بأن الصدر سيعلب دوراً رئيساً في تشكيل الحكومة المقبلة، وخاصة اختيار رئيس الوزراء.
ويقول الصدر، إنه سيعمل على تشكيل حكومة عراقية جديدة، مكونة من وزراء تكنوقراط بعيداً عن النخبة السياسية الحاكمة المتهمة بالفساد.
ومنذ إسقاط النظام العراقي السابق في 2003، يتولى الشيعة رئاسة الحكومة، بينما يشغل الكورد رئاسة الجمهورية، والسنة رئاسة البرلمان.
ووفق الدستور، فإن الرئيس العراقي فؤاد معصوم، سيدعو البرلمان الجديد للانعقاد خلال 15 يوماً من إعلان النتائج النهائية، حيث سينتخب النواب الجدد رئيسًا للبرلمان، ونائبين له بالأغلبية المطلقة في الجلسة الأولى.
كما سيتولى البرلمان انتخاب رئيس جديد للجمهورية بأغلبية ثلثي النواب خلال 30 يوماً من انعقاد الجلسة الأولى، ثم يكلف الرئيس الجديد مرشح الكتلة الأكبر في البرلمان بتشكيل الحكومة.
ويكون أمام رئيس الوزراء المكلف 30 يوماً لتشكيل الحكومة وعرضها على البرلمان للموافقة عليها.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.