الصدر بلغة الأنبياء والقديسين.. ارفعوا أيديكم إلى السماء واطلبوا الملائكة كي تمرر حكومة عبد المهدي اليوم

الخميس 06 كانون أول/ديسمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

جلسة روحانية لا جلسة سياسية في قاعة برلمان، تلك التي تحتاج إلى الابتهال والاعتزال في المحراب المقدس.. ذاك حدس يأتي فور معرفة ما أوصى به زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اتباعه وجميع العراقيين مستخدما لغة الأنبياء والقديسيين.

إذ طالب “الصدر” العراقيين بتنوع طوائفهم بالدعاء والابتهال والصلاة من أجل الإصلاح في العراق اعتبارا من فجر اليوم الخميس 6 كانون الأول / ديسمبر 2018 الى انعقاد جلسة البرلمان القادمة، لعل وعسى يستجاب الدعاء وتهبط ملائكة السماء بالحل السحري لاستكمال كابينة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

ووفق ما ذكر مكتب “الصدر” في النجف، فقد عمم مقتدى توجيه لاتباعه ولبقية العراقيين بمختلف طوائفهم إلى الصلاة والدعاء والابتهال في المراقد والمساجد والكنائس والأديرة ودور العبادة؛ كي يتحقق الإصلاح في العراق الجريح.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.