الشرطة العراقية تبحث عن جثمان صحفي ألقى بنفسه في نهر الفرات

الأحد 24 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

بينما كان الصحفيون والعاملون بالصحافة والإعلام ينظموت وقفات تضامنية مع أهالي وعوائل ضحايا غرق عبارة الموت في الموصل بمناطق متفرقة، كان هناك من يخطط للتخلص من حياته.

وهو ما كشفته تقارير إعلامية عراقية، إذ أقدم صحفي على الانتحار، اليوم الأحد 24 آذار / مارس 2019، بإلقاء نفسه في نهر الفرات المار بمدينة الحلة.

ووفق ما ذكر مصدر أمني بشرطة بابل، فإن الصحفي علي الشمري المصور في جريدة “الراصد” المحلية ألقى بنفسه في نهر الفرات المار بمدينة الحلة، تاركا رسالة مصورة من كاميرته الخاصة، أكد فيها مروره بمشكلات وأزمات نفسية قرر على إثرها التخلص من حياته.

اللافت أن الشرطة النهرية لا تزال تبحث عن جثمانه في النهر إلى لحظة كتابة هذه السطور.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.