الدفاع الروسية تنشر تخطيطا للكمين الاسرائيلي الذي اسقط طائرتها

الثلاثاء 18 أيلول/سبتمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

نشرت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، خارطة ما أسمته “الكمين الإسرائيلي”، يبين حركة الطائرات الإسرائيلية والروسية “إيل-20” قبل إسقاط الأخيرة.

ويبين الرسم البياني للوزارة أن المقاتلات الإسرائيلية اقتربت من مسار طائرة “إيل-20” الروسية، وبعد ذلك أطلقت الصواريخ العالية الدقة GBU-39 بمدى إطلاق يبلغ 110 كيلومترات.

وأضافت أن منظومة الدفاع الجوية للنظام السوري التي كانت تتبع طائرة “أف-16” الإسرائيلية، اعتقدت في نهاية المطاف أن الطائرة الروسية عدو، وأسقطتها.

وسبق أن قالت روسيا إن النظام السوري، الثلاثاء، أسقط طائرة عسكرية روسية فوق سوريا، وذلك وفق ما أعلنته وزارة الدفاع الروسية، التي قالت إنها “تحتفظ بحق الرد”.

وحملت الوزارة إسرائيل مسؤولية ما أسمته الخطأ الذي حصل، لأن “إسرائيل حذرت روسيا من عملية مزمعة قبل دقيقة واحدة من تنفيذها فقط”، مشيرة إلى أنها تعتبر التصرفات الإسرائيلية “عدوانية”.

وفي التفاصيل، قالت روسيا، إن “الطيارين الإسرائيليين دفعوا الطائرة الروسية إلى مسار أنظمة الدفاع الجوي السورية”، وإن “الوقت لم يكن كافيا لإبعاد الطائرة الروسية عن دائرة الخطر”.

وأضافت أن بعض “مقاتلات إسرائيلية تسترت بطائرة إيل-20 الروسية، ما أدى إلى إسقاطها بصاروخ سوري”.

وأكدت أن “الطيارين الإسرائيليين تستروا بالطائرة الروسية، لتصبح عرضة للنيران السورية”. وتابعت بأن “طائرة إيل-20 التي سقطت خطأ، استهدفت بصاروخ من منظومة أس200 السورية”.

وأفادت بأن 15 عسكريا روسيا لقوا مصرعهم، بسبب ما قالت إنها “أفعال إسرائيل غير المسؤولة”.

وقالت إن “أفعال إسرائيل في سوريا استفزاز متعمد”، وإنه “من غير الممكن ألا يكون الجيش الإسرائيلي قد رأى الطائرة الروسية وهي تستعد للهبوط”.

وسبق كذلك أن أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء، استدعاء السفير الإسرائيلي لدى مسوكو، وذلك على خلفية حادثة سقوط طائرة تابعة لها في سوريا.

وقالت الخارجية في بيان نقلته الوكالات الروسية: “على خلفية الوضع القائم، فإن الخارجية تستدعي السفير الإسرائيلي”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.