الخزعلي والمهندس إلى إيران لطلب منظومة دفاع جوي بعيدا عن الحكومة

الأربعاء 28 آب/أغسطس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

قالت وسائل إعلام عراقية إن تحالفا وتنسيقا كبيرا يجري على الأرض بين زعيم حركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس لمواجهة الاستهدافات المتكررة لمعسكرات الفصائل المسلحة في العراق مؤخرا.

ووفق المعلومات المتاحة، فقد توجه المهندس والخزعلي إلى إيران الأربعاء 28 أغسطس / آب 2019، في زيارة خاطفة لم يعلنا عنها رسميا.

لكن بعض التسريبات تحدثت عن طلب القياديين من إيران دعمها بصورة أكبر لمواجهة الغارات الجوية التي استهدفت معسكرات الفصائل المسلحة ومخازن أسلحتها، بصورة غير رسمية بعيدا عن اتفاقات الحكومات بين بغداد وطهران.

إذ زعمت التقارير أن هدف زيارة الخزعلي والمهندس هو سعيهما للحصول على منظومة دفاع جوي محدودة تتضمن صواريخ أرض – جو لإسقاط الطائرات المسيرة التي تحلق فوق مقرات الحشد.

وتطمح الفصائل العراقية المدعومة من إيران في الحصول على منظومة “باور 373” للدفاع الجوي لإسقاط الطائرات من طهران، خاصة وأنها تتمتع بمدى يتجاوز الـ 200 كم وتتفوق على منظومة باتريوت الأمريكية المعروفة باسم “باك 3”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.