“الحشد” يهدد بمقاضاة قناة “الحرة”.. لا نهرب النفط والتهريب موجود منذ احتللتم العراق

الخميس 13 كانون أول/ديسمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

هدد الحشد الشعبي بمقاضاة قناة الحرة الأمريكية بعد اتهامها له بتهريب النفط العراقي.

وقال الحشد في بيان له، الخميس 13 كانون الأول / ديسمبر 2018، إنهم يبدون استغرابهم واستنكارهم لتقرير القناة الأمريكية الخاص بتهريب النفط، الذي قالوا إنه تعمد الزج باسم قوات الحشد الشعبي بشكل مسيس.

ولفت البيان إلى أن تقرير قناة الحرة تضمن مغالطات كبيرة لا أساس لها من الصحة، وبرر الحشد عدم مشاركته في التهريب، بقوله إن ملف تهريب النفط هو أحد ابرز الملفات الشائكة في البلاد منذ عام 2003 قبل تأسيس الحشد الشعبي أصلا.

الحشد اتهم قناة الحرة بتعمد تغييب معايير المهنية الإعلامية، بعدم الحصول على تصريح من أي من أعضاء الحشد للتعليق على تلك الاتهامات، ولم تكلف القناة نفسها بأن تتصل بالهيئة او مديرية الإعلام من أجل الرد على تلك المزاعم والادعاءات”.

وقال إن محاولات الزج باسم الحشد الشعبي في هذا الملف تندرج ضمن محاولات الإساءة والنيل من قوات الحشد الشعبي التي حمت الثروة النفطية وأوقفت تجارة داعش بها، فضلا عن تحرير أبرز المصافي والمنشآت والحقول النفطية في البلاد بينها مصفى بيجي، وإحباط عشرات العمليات لتهريب النفط الخام في قواطع العمليات والمسؤولية في مختلف المدن والمحافظات.

وفي نهاية البيان هدد الحشد بالاحتفاظ بحقه القانوني في مقاضاة القناة التي تبدأ مرحلتها الجديدة بمزاعم وأكاذيب ستضر بسمعتها ومصداقيتها.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.