الحشد الشعبي يحذر من تحركات أمريكية استفزازية تمهيدا لاستهداف قواته داخل العراق

الخميس 18 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

الولايات المتحدة الأمريكية تضمر الشر للحشد الشعبي وتعد في سبيل ذلك خطة لتتبعه ورصد تحركاته بل وربما تجهز لاستهدافه داخل العراق.

تحركات كشفها القيادي في الحشد الشعبي هاشم الموسوي، في تصريحات له الخميس 18 نيسان / إبريل 2019، مؤكدا أن الولايات المتحدة نشرت قوات قتالية استخباراتية بأجهزة رصد وتتبع على الحدود العراقية السورية؛ لمراقبة تحركات فصائل الحشد الشعبي وحرس الحدود.

الموسوي لفت إلى أن الحشد أبلغ حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي رسميا بتلك التحركات التي تتم دون إخطار من الجانب الأمريكي، فضلا عن الاستفزازات التي تمارسها القوات الأمريكية في محافظة الأنبار.

القيادي في الحشد الشعبي قال إنه حتى لحظة كتابة هذه السطور فإن القوات المتواجدة في تلك المناطق مهمتها استخباراتية وليست قتالية، مؤكدا في الوقت نفسه أن قاعدة التنف الأمريكية في سوريا أصبحت غرفة عمليات لتنظيم داعش؛ لرسم الخطط المستقبلية لاستهداف الحشد الشعبي وحرس الحدود وفتح الثغرات الأمنية للسيطرة على بعض المناطق من العراق مجددا.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.