التحرش الجنسي .. يخيم على حفل جوائز “غرامي” للموسيقى !

الثلاثاء 30 كانون ثاني/يناير 2018
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

خاص : ترجمة – بوسي محمد :

على غرار حفل “غولدن غلوب” الخامس والسبعون، قرر صُناع الموسيقى، أرتداء فساتين مزينة بالورود في حفل توزيع “جوائز الغرامي” السنوي، التي تقدمها “الأكاديمية الوطنية لتسجيل الفنون والعلوم NARAS”، وهي أحد الجوائز الموسيقية السنوية الأربعة الكبرى في الولايات المتحدة الأميركية، وهو يشبه إلى حد بعيد حفل توزيع جوائز “الأوسكار” الخاصة بالسينما، الذي انطلق مساء أمس في نيويورك، تضامنًا مع حركة (Time’s Up)، و(#MeToo) التي تدعو للحدّ من التحرش والإعتداءات الجنسية في هوليوود، كنوع من الاحتجاجات الصامتة على تلك الممارسات.

“رونو مارس” يهيمن..

وفقاً لصحيفة (الغارديان) البريطانية، رغم توقعات النقاد أن تكون جائزة ألبوم العام من نصيب المغني الأميركي، “كيندريك لامار”، لكن النجم الأميركي، “برونو مارس”، الذي هيمن على قائمة الفائزين بـ 3 جوائز “غرامي”، نجح في اقتناص جائزة “غرامي” أغنية العام (That’s What I Like)، وجائزة “غرامي” لأفضل أغنية “R&B”، وجائزة “غرامي” أفضل أداء لأغنية “RNB”.

و”هيمن كيندريك لامار” على جوائز فئة موسيقى الراب، إذ إنتزع منها خمس جوائز، بينها أفضل ألبوم لموسيقى الراب، وفازت المغنية العالمية، “أليسيا كارا”، بجائزة أفضل فنان صاعد، لتصبح بهذا المرأة الوحيدة التي تفوز بواحدة من الجوائز الرئيسة.

ورغم حصوله على ثماني ترشيحات، فشل مغني البوب الأميركي، “غاي-زي”، زوج المغنية العالمية، “بيونسية”، في اقتناص جوائز “الغرامي” هذ العام، وحازت النجمة “أليسيا كارا” بجائزة أفضل فنان جديد، في حين فازت، “إيد شيرن”، بجائزة أفضل أداء بوب منفرد عن أغنية (Shape Of You).

وذهبت جائزة أفضل أداء بوب لثنائي أو لفرقة، “Portugal. The Man”، عن أغنية (Feel It Still)، وأفضل ألبوم بوب صوتي تقليدي لـ”توني بينيت” عن ألبوم (Tony Bennett Celebrates 90)، وأفضل ألبوم بوب صوتي لـ”إيد شيران” عن ألبوم (Divide).

“كوهين” أفضل أداء روك..

حصلت فرقة “LCD Soundsystem” على أفضل تسجيل راقص عن أغنية (Tonite)، وأفضل ألبوم راقص ذهبت لفرقة “كرافت فيرك” عن ألبوم (3-D The Catalogue)، وأفضل ألبوم آلات موسيقية معاصر لفرقة “The Jeff Lorber Fusion” عن ألبوم (Prototype).

وفاز “ليونارد كوهين” بجائزة أفضل أداء روك عن أغنية (You Want It Darker)، وأفضل أداء ميتال لفرقة “ماستودون” عن أغنية (Sultan’s Curse)، وأفضل أغنية روك لفرقة “فو فايترز” عن أغنية (Run)، وأفضل ألبوم روك لفرقة “The War On Drugs” عن ألبوم (A Deeper Understanding)، وأفضل ألبوم موسيقى بديلة لفرقة “ذا ناشونال” عن ألبوم (Sleep Well Beast)، وأفضل أداء تقليدي لموسيقى “R&B” لـ”دونالد غلوفر” عن أغنية (Redbone).

وذهبت جائزة أفضل ألبوم متحضر معاصر لمغني الراب الأمريكي ذا ويكند عن ألبوم “Starboy”، في حين ذهبت جائزة أفضل أداء راب لكيندريك لامار عن أغنية HUMBLE، وأفضل أداء راب لثنائي  لكيندريك لامار وريهانا عن أغنية LOYALTY، وأفضل أداء منفرد لموسيقى الريف لكريس ستابليتون عن أغنية “Either Way”، وأفضل أداء مجمع لموسيقى الريف لفرقة ليتل بيج تاون عن أغنية “Better Man”، وأفضل أغنية لموسيقى الريف لكريس ستابليتون ومايك هيندرسون عن أغنية “Broken Halos”، أفضل ألبوم لموسيقى الريف لكريس ستابليتون عن ألبوم “From A Room: Volume 1″.

وحاز جائزة أفضل ألبوم لموسيقى العصر الجديد لـ”بيتر كاتر” عن ألبوم (Dancing On Water)، وأفضل أداء “جاز” إرتجالي منفرد لـ”جون مكلولين” عن أغنية (Miles Beyond)، وأفضل ألبوم “جاز” صوتي لـ”سيسيل مكلورين سالفانت” عن ألبوم (Dreams And Daggers)، وأفضل ألبوم “جاز” موسيقي لـ”بيلي تشايلدز” عن ألبوم (Rebirth)، وأفضل ألبوم تجمع “جاز” كبير لفرقة “Christian McBride Big Band” عن ألبوم (Bringin’ It).

واقتنصت فرقة “Pablo Ziegler Trio” عن ألبوم (Jazz Tango) جائزة أفضل ألبوم “جاز” لاتيني، وأفضل أداء موسيقى دينية أو أغنية دينية لـ”سيسي وينانز” عن أغنية (Never Have To Be Alone)، وأفضل أداء موسيقي مسيحي معاصر أو أغنية لـ”هيلسونغ ورشيب” عن أغنية “What A Beautiful Name”، وأفضل ألبوم موسيقى دينية لـ”سيسي ويناينز” عن ألبوم (Let Them Fall In Love)، وأفضل ألبوم موسيقي مسيحي معاصر لـ”زاك ويليامز” عن ألبوم (Chain Breaker).

وذهبت جائزة أفضل ألبوم “بوب” لاتيني لـ”شاكيرا” عن ألبوم (El Dorado)، وأفضل ألبوم “روك” لاتيني لـ”ريسيدينت” عن ألبوم (Residente)، وأفضل ألبوم مكسيكي إقليمي لـ”عايدة كويفاس” عن ألبوم (Arriero Somos Versiones Acústicas)، وأفضل ألبوم إستوائي لاتيني “Salsa Big Band”، وأفضل أداء جذور أميركية لفرقة “ألاباما شايكس” عن أغنية (Killer Diller Blues)، وأفضل أغنية جذور أميركية لـ”غيسون إيزبيل” عن أغنية (If We Were Vampires)، وأفضل ألبوم أميركي لـ”غيسون إيزبيل” عن ألبوم (The Nashville Sound).

وذهبت جائزة أفضل ألبوم (بلوغراس) لفرقة “The Infamous Stringdusters” عن ألبوم (Laws Of Gravity)، وأفضل ألبوم “بلوز” تقليدي لفرقة “The Rolling Stones” عن ألبوم (Blue & Lonesome)، وأفضل ألبوم لموسيقى “البلوز” المعاصرة لـ”تاغ محل وكيب مو” عن ألبوم (TajMo)، وأفضل ألبوم موسيقى “جذور” إقليمية لفرقة “لويس ميشوت” عن ألبوم (Kalenda)، وأفضل ألبوم موسيقى “الريغي” لـ”داميان مارلي” عن ألبوم (Stony Hill).

أفضل ألبوم موسيقى عالمية لفرقة “Ladysmith Black Mambazo” عن ألبوم (Shaka Zulu Revisited: 30th Anniversary Celebration)، وأفضل ألبوم أطفال لـ”ليزا لويب” عن ألبوم (Feel What U Feel)، وأفضل ألبوم كلمات منطوقة لـ”كاري فيشر” عن ألبوم (The Princess Diarist)، وأفضل ألبوم كوميدي لـ”ديف شابيل” عن ألبوم (The Age Of Spin & Deep In The Heart Of Texas)، وأفضل ألبوم موسيقي مسرحي لـ”Dear Evan Hansaan”.

وفي لافتة إنسانية قرر الحفل منح جائزة للمغني الراحل، “ليونارد كوهين”، وكذلك الممثلة الراحلة، “كاري فيشر”، التي فازت بجائزة أفضل ألبوم للكلمة المنطوقة عن النسخة الصوتية من مذكراتها.

مفاجآت “الغرامي”…

شهد الحفل، الذي أفتتحه “لامار” بباقة من أغاني ألبومه الجديد (Damn)، العديد من المفاجآت، حيثُ ظهرت “هيلاري كلينتون” في الحفل للمشاركة في إختبارات الأداء، التي أجراها الإعلامي الكوميدي، “جيمس كوردن”، لـ”أفضل ما قيل 2018″، قالت “كلينتون” مازحة، أن “ترامب” كان لديه خوف طويل الأمد من تسميمه، وهذا أحد أسباب حبه لتناول الطعام من “ماكدونالدز”.

وجاءت كلمات النجوم الذين شاركوا في الفقرة ساخرة إلى حد كبير، وذلك عندما طالب الكوميدي، “كوردن”، من المشاهير قراءة مقاطع من الكتاب المثير للجدل (النار والغضب)، للمؤلف “مايكل وولف”، أثناء حفل توزيع “جوائز غرامي”، فقال أحدهم: “ترامب لن يقرأ شيء”، وسخرت أحداهن من “ترامب” قائلة: “نفاذ الصبر أدى إلى لون شعر ترامب البرتقالي- الأشقر”، وقال آخر: “ترامب لم يستمتع بحفل تنصيبه”، وقالت “كلينتون”: “لم يعرف أحد أنه سيأتي.. وحضر الطعام مسبقاً”.

ومن اللحظات البارزة في الحفل، الذي أقيم في نيويورك، فقرة خصصت لضحايا التفجير بمدينة “مانشستر” الإنكليزية والإعتداء المسلح في “لاس فيغاس” الأميركية العام الماضي.

وأعربت المغنية الأميركية، “كيشا”، عن إستيائها من قضايا الإعتداءات الجنسية التي فجرتها صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية بفضح جرائم المنتج الأميركي “هارفي واينشتاين”، قائلة: “كما لدينا القدرة على تشكيل الثقافة.. لدينا أيضاً القدرة على أنهاء ثقافة معينة”، في إشارة منها إلى التحرش الجنسي.

وشارك عدد كبير من المشاهير الذين حضروا الحفل، وظهروا على السجادة الحمراء بفساتين مزينة بالورود البيضاء لتكريم ضحايا الإعتداء الجنسي، وأرتدن شارة تحمل أسم الحملات المناهضة للتحرش الجنسي، في مبادرة القضاء على التحرش الجنسي، بقيادة رئيس شركة (Roc Nation)، “ميغ هاركينز”، ومديرة شركة (Interscope)، “كارن رايت”.

وعن سر إختيار النساء للورود البيضاء للتظاهر ضد التحرش الجنسي، قال النساء أنهن إختارن الوردة البيضاء لأنها ترجع تاريخياً إلى الأمل والسلام والتعاطف والمقاومة.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية