التحالفات الانتخابية العراقية.. وجوه قديمة بمسميات جديدة

الجمعة 12 كانون ثاني/يناير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

مع غلق المفوضية العراقية العليا للانتخابات لتسجيل التحالفات السياسية لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة فأن الاحزاب المشكلة لها طغت عليها المذهبية والعرقية مع بعض الاستنثناءات القليلة حيث اطلت من خلالها الوجوه نفسها المنخرطة في العملية السياسية التي يشهدها العراق منذ 14 عاما.

ومن بين الاستثناءات التي شهدتها هذه التشكيلات التي ستخوض الانتخابات المقررة في 12 ايار مايو المقبل تحالف الحزب الشيوعي مع التيار الصدري وتحالف اياد علاوي (شيعي) مع شخصيتين سنيتين نافذتين هما سليم الجبوري رئيس البرلمان وصالح المطلك نائب رئيس الوزراء سابقا.

 

انتهاء تسجيل الائتلافات السياسية

وقد اعلن رئيس الادارة الانتخابية رياض البدران مساء امس عن انتهاء المفوضية من استقبال طلبات التسجيل للتحالفات الانتخابية.
واشار الى ان الاحزاب السياسية المجازة وعددها 204 حزبا والتي لم تدخل في التحالفات الانتخابية ستشارك بصورة منفردة في الانتخابات المقبلة. واوضح ان المفوضية ستستقبل قوائم اسماء المرشحين للاحزاب حتى العاشر من الشهر المقبل. ودعا جميع الاحزاب السياسية الى تسليم قوائم مرشحيها الى المفوضية لغرض اتخاذ الاجراءات المنصوص عليها في القوانين والانظمة المتبعة. ولم يشر المسؤول الانتخابي الى عدد التحالفات المسجلة حين اغلاق استقبال الطلبات الا انه كان اشار ظهر امس الى انه وصلت الى 31 تحالفا.

 

أبرز التحالفات

وكشفت ميسون الدملوجي الناطق الرسمي بأسم ائتلاف الوطنية بزعامة علاوي ان الائتلاف اقر انضمام اكثر من ٣٠ كتلة وتيارا اليه لخوض الانتخابات القادمة وتشكيل تحالف ستراتيجي وطني لبناء دولة مدنية تضمن حقوق جميع العراقيين تحت خيمة الوطن. واشارت الى ان الاجتماع صادق على
منهاج ائتلاف الوطنية الرافض للطائفية والمحاصصة المقيته ودعا الى دولة المواطنة التي تقوم على العدل والمساواة حيث سيخوض الائتلاف الانتخابات في جميع محافظات العراق.

ومن ابرز الشخصيات المنضمة الى الائتلاف سليم الجبوري رئيس الحزب الاسلامي العراقي وصالح المطلك رئيس القائمة العربية.

اما التيار الصدري فقد شكل تحالفا يضم عدة قوة سياسية ويحمل اسم “الثائرون” من بينها حزب الاستقامة الوطني والحزب الشيوعي العراقي اضافة الى العديد من القوى السياسية بمباركة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر .
وترأس نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي تحالف “إئتلاف دولة القانون” وهو يضم حزب الدعوة الإسلامية وحركة النور وتيار الوسط والحزب المدني وحركة البشائر الشبابية وكتلة معاً للقانون والتيار الثقافي المدني وحزب دعاة الاسلام وتيار الوسط .

اما رئيس الوزراء حيدر العبادي فقد شكل تحالف “الفتح المبين” ويضم عدداً من الشخصيات المستقلة والكيانات السياسية من بينها كتلة عطاء بزعامة رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض وكتلة نينوى بزعامة وزير الدفاع السابق خالد العبيدي اضافة . ومن بين قوى هذا التحالف ايضا منظمة بدر وحركة عصائب اهل الحق وكتلة منتصرون وبعض التشكيلات السياسية المسجلة .

اما بالنسبة للاحزاب الكردية فقد شكل تحالف الديمقراطية والعدالة وحركة التغيير والجماعة الاسلامية قائمة مشتركة لخوض الانتخابات في المناطق المتنازع عليها تحت اسم “القائمة الوطنية”.

ومن جانبهم اعلن عرب محافظة كركوك عن تشكيل تحالف انتخابي واحد يضم عددا من الأحزاب والتجمعات في المحافظة برئاسة راكان سعيد الجبوري محافظة كركوك وكالة وضم عدداً من الأحزاب والتجمعات من بينها المؤتمر الوطني العراقي برئاسة آراس حبيب والمشروع العربي في العراق برئاسة الشيخ خميس الخنجر.

كما شكلت كتل وأحزاب مسيحية وآشورية وكلدانية مختلفة تمثل مناطق سهل نينوى وبغداد وكركوك تحت اسم تحالف الرافدين.

 

24 مليون عراقي يحق لهم التصويت

وقالت مفوضية الانتخابات ان 24 مليون عراقي من بين 36 مليون نسمة هو عدد سكان العراق يحق لهم التصويت في الانتخابات المقبلة.

وتجري الانتخابات العراقية في 18 دائرة انتخابية تمثل عدد محافظات البلاد ينتخب كل منها بين سبعة إلى 34 نائبا استنادا إلى التعداد السكاني لكل منها فيما يتم تخصص ثمانية مقاعد للأقليات خمسة منها للمسيحيين ومقعد واحد لكل من الصابئة والإيزيديين والشبك.

وتمتد ولاية مجلس النواب العراقي الذي يضم 328 مقعدا أربع سنوات. وجرت آخر انتخابات تشريعية في 30 نيسان أبريل عام 2014.

وباستثناء انتخاب رئيس الوزراء يتعين على الأحزاب التي تتقاسم مقاعد البرلمان الاتفاق على رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان حيث يسود في العراق عرف اتفقت عليه الكتل السياسية يقضي بتقاسم الرئاسات الثلاث فتكون رئاسة الجمهورية للأكراد ورئاسة الوزراء للشيعة ورئاسة البرلمان للسنة.

 

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.