البضائع الإيرانية تتكدس في المخازن بعد المقاطعة ووالدة صبا المهداوي تستغيث

الأحد 03 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بغداد – كتابات

مع نجاح الإضراب العام الذي استهدف مناطق واسعة في أغلب محافظات العراق اليوم الأحد 3 نوفمبر / تشرين الثاني 2019 استمر العراقيون في مسار آخر بهدف تأديب الدولة التي تدعم القتل واستخدام العنف المفرط في وجه الثوار.

إذ أكد نشطاء وسياسيون على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام محلية ودولية، نجاح حملة المقاطعة الشعبية للبضائع الإيرانية رغم أنها بدأت منذ 3 أيام.

ووفق ما جرى تسريبه، فإن البضائع التجارية الواردة من إيران إلى الأسواق العراقية ملأت المخازن وتكدست بعدما قرر التجار عدم الاتجاه لشرائها مشاركة للمتظاهرين في مطالبهم.

في تلك الأثناء، أطلقت والدة الناشطة صبا المهداوي، الأحد، صرخة استغاثة لاستعادة ابنتها التي تم اختطافها على يد عناصر مليشيات مسلحة.

ووفق ما أكد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فإن صبا شابة عراقية تحمل هموم الوطن وتعمل كناشطة و تنقل مساعدات لشباب ساحة التحرير اختطفت أمس من جماعة مسلحة “مجهولة وهي في طريق عودتها إلى مسكنها.

الأمر الذي دعا النشطاء إلى إطلاق هاشتاج على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تحت عنوان “#وين_صبا”؛ من أجل الوصول إلى الفتاة العراقية الشابة سريعا قبل تعرضها للإيذاء.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية