“الأسد الملك” و”علاء الدين” ثم “أحدب نوتردام” .. كلاسيكيات “ديزني” في عصر الـ”لايف أكشن” !

السبت 19 كانون ثاني/يناير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – آية حسين علي :

عصر الـ”لايف أكشن”..

منذ عدة سنوات؛ بدأت شركة وسائل الإعلام والترفيه، “ديزني”، في الإستعداد من أجل إصدار نسخ جديدة من أفلامها الكلاسيكية باستخدام تقنية التصوير الحي، “لايف أكشن”، واختارت مجموعة من أفلام الرسوم المتحركة التي قدمتها وحققت نجاحًا كبيرًا لإعادة إحياءها، وكان من أروع الأفلام التي أعادت تقديمها بنسخة “لايف أكشن”، فيلم (الجميلة والوحش)؛ الذي تخطت أرباحه حاجز المليار دولار، ومن المقرر أن تُصدر الشركة أفلام أخرى من نفس الطراز هي؛ (علاء الدين)، و(الأسد الملك)، خلال العام الجاري.

وفي ظل انتظار الجمهور لطرح النسخ الجديدة من أفلام “ديزني” الكلاسيكية بكثير من الشوق والحنين إلى أوقات الطفولة الممتعة، أعلنت الشركة الأميركية أنها تستعد من أجل بدء تصوير نسخة جديدة من فيلم الرسوم المتحركة، (أحدب نوتردام)، الذي كانت قد قدمته في نسخة رسوم متحركة، عام 1996، وحقق نجاحًا كبيرًا.

وتستند أحداث الفيلم على رواية تحمل نفس الاسم للكاتب، “فيكتور هوغو”، صُدرت عام 1831، وسوف تستعين “ديزني” بعدد من صُناع نسخة الرسوم المتحركة؛ إذ سوف يقوم الكاتب، “ديفيد هنري هوانغ”، بكتابة السيناريو؛ أما الموسيقى التصويرية والأغاني فسوف يضعها، “آلان مينكن” و”ستيفين سشوارتز”، ومن المؤكد أن شركة “أفلام ماندفيل” ستكون المنتجة للفيلم في نسخته الحية، لكن حتى الآن لم تكشف الشركة عن مزيد من التفاصيل حول المخرج والممثلين.

“علاء الدين”..

ينتظر كثير من العاشقين لأفلام “ديزني” بشغف النسخة الحية من فيلم (علاء الدين)، الذي سوف يعرض في السينما إبتداءً من 14 آيار/مايو القادم، وهو الفيلم الذي حجز مقعده في المراتب الأولى بقوائم أفضل الأفلام لعدة أسباب أهمها؛ أن نسخة الرسوم المتحركة من الفيلم حققت نجاحًا كبيرًا وشهرة واسعة وأحبه الكبار والصغار، والثاني أن البريطاني، “غي ريتشي، هو من قام بإخراجه، وأن الممثل، “ويل سميث”، هو من لعب دور “المارد”، بالإضافة إلى مشاركة عدد من النجوم مثل الممثل الكندي المصري، “مينا مسعود”، في دور “علاء الدين”، والإنكليزية، “نعومي سكوت”، في دور “ياسمين”، والممثل الهولندي التونسي، “مروان كنزاري”، في دور “جعفر”.

ومن خلال ملاحظة الفيديو الترويجي للفيلم؛ نتوقع أنه لن تكون هناك الكثير من التغييرات في أحداث النسخة الأصلية، والتي تدور حول الصعلوك، “علاء الدين”، الذي يغرم بالأميرة، “ياسمين”، ويتمنى الزواج منها؛ فيستعين بالمارد كي يحوله إلى أمير، بينما تواجهه خطط، “جعفر”، الشرير الذي يطمح في الزواج من الأميرة، وتدفعه المنافسة إلى أن يطلب من المارد أن يحوله إلى مارد مثله فيبتلعه المصباح، لكنه يفوز بقلب “ياسمين” ويتزوجها.

“الأسد الملك”..

كما سوف تطرح “ديزني” نسخة جديدة من فيلم (الأسد الملك)، اعتبارًا من 16 تموز/يوليو القادم، وتصدر فيديو الإعلان الترويجي للفيلم قائمة الأكثر تداولاً عالميًا بأكثر من 100 ألف تغريدة على موقع، (تويتر).

وأعلنت الشركة أن “الأسد”، الذي يظهر في النسخة الحية من الفيلم، هو أسد حقيقي تم تدريبه لأداء الدور، ويُعتبر هو الشخصية الأساسية التي تتمحور حولها الأحداث، ومن المتوقع أن يشهد الفيلم تغييرًا كبيرًا في سير الأحداث.

وكانت “ديزني” قد طرحت (الأسد الملك)، لأول مرة عام 1994، وتدور قصته حول الأسد، “سيمبا”، الذي يقتل والده ويقنعه القاتل، “سكار”، بأنه من قتله ويساعده على الهرب كي ينفرد هو بالحكم، ويذهب إلى منطقة بعيدة يتعرف فيها الأسد الصغير على، “تيمون” و”بومبا”، ثم يقابل صديقة الطفولة، “نالا”، التي تطلعه على ما آلات إليه الأوضاع في بلده في ظل حكم “سكار” الجبار؛ فيعود ليتخلص من “سكار” ويحكم البلاد، وسوف يقوم الممثل، “دونالد غلوفر”، بدور “سيمبا”، و”جيمس إيرل غونز”، بدور “موفاسا”، و”بيونسيه”، صوت “نالا”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.