افتتحت قنصلية في البصرة بدل التي احرقها المحتجون .. ايران تطالب العراق بالكشف عن الفاعلين

الثلاثاء 11 أيلول/سبتمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

دعت ايران العراق الى كشف من اسمتهم بالمندسين الذين احرقوا قنصليتها في مدينة البصرة.

وقال السفير الايراني في العراق ايرج مسجدي خلال مؤتمر صحافي لدى افتتاحه مقرا جديدا لقنصلية بلاده في المدينة اليوم إن “الإعتداء الذي تعرضت له القنصلية لن يؤثر على العلاقات بين البلدين بحكم المشتركات الكثيرة بينهما وان كان عدونا المشترك يحاول تخريب هذه العلاقات”.

واضاف ان الهدف من زيارته الى البصرة هو افتتاح القنصلية في مقرها الجديد “إذ لا نريدها أن تتوقف عن تقديم خدماتها ولو ليوم واحد”.
وأشار السفير الى أنه “في الوقت الحاضر لا نتهم جهة محددة بإحراق القنصلية ومن واجب المسؤولين العراقيين تشخيص المعتدين والذين لا علاقة لهم بالشعب العراقي الصديق للشعب الإيرانيكما نقلت عنه وكالة “ألسومرية نيوز” في تقرير لها من البصرة ولفت السفير الى أن “أي جواز عراقي لم يتلف أو يفقد عند الاعتداء على القنصلية معتبراً أن “التبادل التجاري بين البلدين لم يتأثر بالاعتداء بل من المؤمل أن يزداد أكثر” بحسب قوله.
وكانت البصرة شهدت اواخر الاسبوع الماضي  موجة احتجاجات عاصفة وغير مسبوقة محلياً تخللها إحراق مقار ومكاتب معظم الأحزاب والحركات السياسية، فضلاً عن إحراق مؤسسات حكومية من أبرزها ديوان المحافظة وإحراق القنصلية الإيرانية العامة في منطقة البراضعية كما تعرضت دور بعض المسؤولين الى الإحراق كما تم إحراق مدرسة أهلية تعود ملكيتها الى عائلة أحد الوزراء.

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.