اعتقال متظاهرين في كربلاء واختطاف موردي “البطاطين” والأغذية لثوار التحرير

الأربعاء 20 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

شنت القوات الحكومية والمليشيات حملة اعتقالات واسعة ضد المتظاهرين في كربلاء بعد امتداد الإضراب وترديد هتافات معادية للمرشد الأعلى في إيران علي خامنئي وكذلك ضد أصحاب العمائم الذين لا ينصفون ثورة تشرين ولا يقفون مع مطالب العراقيين.

فيما قالت وسائل إعلام محلية، الأربعاء 20 نوفمبر / تشرين الثاني 2019، إن نشطاء اتهموا مليشيات مسلحة تتبع لإيران بالتورط في إخفاء تاجر عراقي في العاصمة بغداد بعد ما زوّد المعتصمين في ساحة التحرير والخلاني بالأغطية، وهو الأمر الذي جاء بعد يومين من تغييب أصحاب ثلاثة مطاعم تكفّلوا بتزويد المتظاهرين بالطعام مجانًا.

في تلك الأثناء، اعترف رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض بالتواجد الإيراني في العراق، لكنه أوضح أنه مثلما لا ينكر الوجود الإيراني لا ينكر الوجود الأمريكي في البلاد.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.