اعتداء له تداعيات خطيرة مستقبلاً .. “الحشد الشعبي”: قواتنا تتواجد على الحدود وليس في العمق السوري !

الاثنين 01 آذار/مارس 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات : كتابات – بغداد :

استنكرت هيئة (الحشد الشعبي)، الأحد، “الجريمة” الأميركية بحق قوات (الحشد الشعبي) عند الشريط الحدودي مع “سوريا”، مؤكدة أن الاعتداء الأميركي وقع داخل “العراق” وليس في العمق السوري، كما روجت له “واشنطن”.

وذكرت الهيئة، في بيان؛ إن: “قوات الحشد تعرضت، قبل أيام لاعتداء أثم من قبل القوات الأميركية أسفر عن استشهاد أحد المقاتلين، ولخطورة هذا الموضوع وانعكاسه على سيادة وأمن واستقرار العراق، انتظرت هيئة (الحشد الشعبي) مدة من الزمن حتى إكتمال الرواية الكاملة حول هذا الاعتداء والتحقق من أن مقاتلينا لم يكن متواجدين في عمق الأراضي السورية، عكس ما قالته رواية القوات الأميركية المعتدية”.

وأضافت أن: “مقاتلي الحشد كانوا ضمن الشريط الحدودي بين البلدين لحماية الأرض العراقية من الإرهاب”.

وذكرت أيضًا: “نعلن رسميًا أن قواتنا كانت ضمن خط الدفاع العراقي؛ وأن هذا الاعتداء ينبيء بتطورات مستقبلية خطيرة لابد من الوقوف دون حصولها، وعلى الجهات المختصة والمعنية القيام بواجبها اتجاه أبناء الحشد الذين ضحوا، وما زالوا، في سبيل امن العراق”.



الكلمات المفتاحية
أميركا الحشد الشعبي العراق سوريا

الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية