“استعدادًا للمنازلة الكبرى ضد الاحتلال” .. “كتائب سيد الشهداء” تعلن تسجيل نحو 50 ألف متطوع لقتال الأميركيين !

    وكالات – كتابات :

    أعلنت (كتائب سيد الشهداء)، اليوم الخميس، تسجيل نحو: 50 ألف متطوع لقتال الأميركيين.

    وذكرت الكتائب، في بيان: “بعدَ الدعوةِ التي أطلقناها لشعبِنا العراقيِّ الكريمِ بفتحِ بابِ التّطوعِ للإنخراطِ في صفوفِ تشكيلاتِنا؛ تحضيرًا للمنازلةِ الكبرى ضدَ الاحتلالِ الأميركيِّ البغيضِ في حالِ أحجمَ عن الجلاءِ عن عراقِنا الحبيبِ، تلقينا إقبالاً جماهيريًا حاشدًا”.

    وأضاف: “شكّلنا على إثرِهِ أكثرَ من غرفةِ عملياتٍ خاصةٍ باستقبالِ أكبرِ عددٍ ممكنٍ من الطلباتِ والاتصالاتِ، فوصلَ عددُ المتطوعينَ فيها إلى ما يُقاربُ تسعةً وأربعينَ ألفَ عراقيٍّ غيورٍ من مختلفِ المحافظاتِ؛ ونحنُ إذ نتقدمُ بأسمى آياتِ الشكرِ إلى تلك الاستجابةِ المشرفةِ والمتوقعةِ التي أربكتِ العدوَّ منذُ لحظاتِها الأولى، فإنّنا نتقدمُ بخالصِ الإعتذارِ لآلافِ الطلباتِ والاتصالاتِ التي لم يتسنَّ لنا استقبالُها بسببِ الزخمِ الشديدِ وإنقضاءِ المدةِ المحددة”.

    وأوضح البيان أن: “غرفَ العملياتِ التي شُكّلتْ توقفتْ عن استقبالِ طلباتِ التطوعِ، ولكنّها ستستمرُّ بعملِها بدءًا من فرزِ مؤهلاتِ المتطوعينَ وإمكاناتِهم وإجراءِ المسوحاتِ الأمنيةِ اللازمةِ، وإنتهاءً بمقابلتِهم، وسيجري ذلك على شكلِ وجباتٍ منتظمةٍ بحسبِ الاختصاصاتِ المطلوبةِ لنتمكنَ من استيعابِ الجزءِ الأكبرِ من تلك الأعداد”.

    كما بينت الكتائب أن: “محاولاتِ التشويشِ المفضوحةِ على الدعوةِ التي أطلقناها، ردّت عليها الجماهيرُ بإقبالِها الحاشدِ الذي عزّزَ بداخلِنا القناعةَ بأنّ الشعبَ الذي يهبُّ إلى سوحِ التضحيةِ بلا تردّدٍ دفاعًا عن قيمِهِ ومقدساتِه هو شعبٌ أبيٌّ، لن تغمضَ له عينٌ على ذلِّ الاحتلالِ. كما نؤكدُ أن حملةَ التطوعِ العظيمةِ هذه لا تضمرُ النوايا ضدَ أيِّ طرفٍ داخليٍ كان، كما روّجت بعضُ الوكالاتِ والمنصاتِ والقنواتِ الصفراءِ وشخصياتٍ محدّدةٍ بدوافعَ غيرِ وطنيةٍ بل هي دعوةٌ خالصةٌ للحفاظِ على السيادةِ وصيانةِ الكرامةِ والوفاءِ لدماءِ الشهداءِ الذين أرتقوا على هذا الطريق”.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا