“استطلاع رأي” : الشباب العربي يرى “أميركا” عدو و”روسيا” حليف !

الجمعة 11 أيار/مايو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – آية حسين علي :

أظهر استطلاع رأي حديث لشركة “أصداء بيرسون مارستيلر” لإستشارات العلاقات العامة؛ أن الشباب العربي يرى أن روسيا دولة صديقة بينما يعتبر الولايات المتحدة عدو للعرب.

وطرح سؤال: “ما هي الدولة التي تعتقد أنها الحليف الأكبر لبلدك ؟”؛ على 3500 شاب وفتاة تتراوح أعمارهم ما بين 18 و24 عامًا، ينحدرون من 16 دولة عربية في شمال إفريقيا، (الجزائر ومصر والمغرب وليبيا وتونس)، ودول منتمية إلى “مجلس التعاون الخليجي”، (المملكة العربية السعودية والإمارات والكويت وقطر وعمان والبحرين)، كذلك شباب من “الأردن والعراق ولبنان وفلسطين واليمن”، وكانت الدولة التي يعتقد الشباب العرب أنها أكبر حليف لبلدانهم هي “الإمارات العربية”.

تراجع واشنطن وصعود موسكو..

تجري الشركة هذا الاستطلاع بشكل سنوي، وعلى مدار السنوات الماضية احتلت الولايات المتحدة مراتب متقدمة؛ ففي الأعوام 2012 و2013 و2014 احتلت المركز الخامس، وفي 2015 و2016 وصلت إلى المركز الثاني والثالث بينما تراجعت مرة أخرى إلى المركز الخامس العام الماضي، لكنها في أحدث استطلاع لم تكن ضمن العشرة دول الأوائل في الترتيب؛ إذ وصلت إلى المركز الحادي عشر وحلت مكانها روسيا.

ويعتبر تراجع واشنطن وصعود موسكو أحد أبرز الأمور المهمة التي أظهرها الاستطلاع العاشر لآراء الشباب العربي، إذ انخفض ترتيب الولايات المتحدة بعد عام واحد من تولي الرئيس، “دونالد ترامب”، الحكم.

وأعرب 25% من الشباب العربي، خلال استطلاع عام 2016، أي قبل وصول “ترامب” إلى البيت الأبيض، أن القوة الأولى عالميًا هي الحليف الأكبر لبلدانهم، بينما لا يعتقد هذا سوى 13% ممن تم استطلاع آراءهم هذا العام، ويعتقد شباب الخليج على الأغلب أن الولايات المتحدة لا تزال حليفًا قويًا لهم.

على الجانب الآخر؛ إكتسبت روسيا تحت رئاسة، “فلاديمير بوتين”، الذي بدأ هذا الأسبوع ولايته الرابعة، 11 نقطة إضافية خلال عامين، وهذا يشير إلى نتيجة سعيه إلى التقرب من الدول العربية إذ يعتقد 31% ممن تم استطلاع آراءهم أنها الحليف الأكبر لبلدانهم. 

ويمكن إرجاع هذا التقدم إلى مساهمة موسكو في النجاحات العسكرية التي حققها نظام الرئيس السوري، “بشار الأسد”، على الأرض.

وأظهر الاستطلاع أن أغلبية الشباب العربي، يعتقدون أن الولايات المتحدة دولة عدوة، بواقع 57%، بعدما كانت النسبة 32% فقط في استطلاع 2016، بينما يعتقد 35% من المستطلع آراءهم أن واشنطن دولة حليفة، بعدما وصلت النسبة إلى 63 منذ عامين فقط.

تولي “ترامب” الرئاسة كان أمرًا سلبيًا..

لم يوضح الاستفتاء أسباب هذا الإعتقاد، إلا أنه تضمن سؤالًا آخر قد يشير إلى السبب، إذ تم سؤال الشباب عما إذا كان وصول “ترامب” إلى الحكم أمرًا إيجابيًا أو سلبيًا على الوطن العربي، ورأى 73% منهم أنه سلبيًا.

ويعتقد 75% من الشباب العربي أن شبكة تليفزيون (سي. إن. إن)؛ أحد أبرز وسائل الإعلام الأميركية المتميزة، ويعتبرونها مصدرًا وثيقًا للحصول على المعلومة، تليها إذاعة (بي. بي. سي) البريطانية بنسبة (72%)، ثم مجموعة (إم. بي. سي) العربية بواقع (71%)، يعقبها موقع التواصل الاجتماعي، (فيس بوك) بنسبة (71%) وموقع البحث، (غوغل)، (70%)، بينما احتلت قناة (الجزيرة) القطرية المركز الثامن بنسبة (53%).

وبعد 7 أعوام مما سُمي بـ”الربيع العربي”؛ لا يزال أغلبية الشباب العربي يطالب الحكومات بإتخاذ إجراءات للقضاء على البطالة والفساد وتحسين التعليم ومحاربة الإرهاب، وبحسب الإستطلاع، يعتقد 58% من العرب أنه سيتم الإطاحة بتنظيم (داعش) الجهادي بشكل نهائي، بعدما كان 47% فقط في استطلاع 2015 لديهم ثقة في أن الحكومات قادرة على القضاء على الإرهاب.



الكلمات المفتاحية
أميركا الشباب العربي روسيا

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.