استبعاد الجربا والدراجي والاتفاق على الجبوري لحقيبة الدفاع في حكومة عبد المهدي

الأربعاء 07 تشرين ثاني/نوفمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

من جديد عاد اسم صلاح الجبوري ليتصدر مشهد تشكيل الحكومة العراقية كمرشح قريب من حقيبة الدفاع في كابينة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

ووفق ما نقلت وسائل إعلام عراقية عن من وصفته بالمصدر السياسي المطلع، فإن الجبوري وزير الدولة الأسبق بات الشخص “التوافقي” الأقرب لمنصب وزير الدفاع العراقي.

كما يأتي اختياره بصفته كان نائبا عن محافظة ديالى، ومنحه تلك الحقيبة يعد مكافأة للمحافظة ومؤشر للاهتمام بها من قبل الحكومة الحالية.

وتوقعت المصادر أن يتم تمرير الجبوري بعد أن اتفقت كل من كتلتي الإصلاح والبناء المتنافستين على تلك الحقيبة على أنه شخصية ذات مقبولية لديهم خاصة وأنه عضو في هيئة العدالة والمساءلة.

ولفتت المصادر إلى أن استبعاد فيصل الجربا وهشام الدراجي من الترشيح لحقيبة الدفاع؛ كونهما من المنتمين لحزب البعث ومشمولان بالاجتثاث.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.