اتهامات لمحافظ نينوى بإهدار 42 مليون دولار.. شقيقه حصل على 30 مليون دولار لتجهيز مخيمات وهمية

السبت 23 شباط/فبراير 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بغداد – كتابات

اتهامات جديدة بالفساد كشفها أحمد الجبوري عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى تتعلق بمخيمات وهمية للنازحين.

إذ قال في بيان له السبت 23 شباط / فبراير 2019، إن 50 مليار دينار عراقي – 42 مليون دولار – أهدرت على مخيمات وهمية لا وجود لها على أرض الواقع في نينوى.

محملا محافظ نينوى نوفل العاكوب المسؤولية الكاملة عن حالات الفساد التي وقعت من قبل الحكومة المحلية في المحافظة، خاصة فيما يتعلق بأموال النازحين، مؤكدا أنه بالفعل تم صرف 42 مليون دولار لبناء مخيمات وهمية في مناطق “زمار” و”ربيعة” و”برطلة” لا أساس لها على أرض الواقع ولم ينفذ منها أي شيء.

الجبوري قال إن تلك الأموال كانت من مخصصات الموازنة لاحتواء النازحين، لكن أحدا لم يوجهها لما خصصت إليه.

أكثر من ذلك، اتهم الجبوري بسمان العاكوب شقيق محافظ نينوى، بصفته شريك لشركتي أضواء المعمار والجميرة، بالحصول على عقد تجهيز بمبلغ 36 مليار دينار عراقي تقريبا  – 30 مليون دولار أمريكي – لشراء “بطانيات” وخيم ومواد أخرى للمخيمات الثلاثة في عام 2017، وهو ما لم يتحقق على أرض الواقع؛ كونها مخيمات لم تنشأ أصلا.

في نهاية بيانه، طالب الجبوري الجهات الحكومية المختصة بإصدار أمر منع سفر للمحافظ بتهم الفساد والتربح والتحقيق في ما ذكره أمام الجهات المعنية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية