ائتلاف المالكي يقول انه شكل الكتلة الاكبر ويتهم واشنطن بالدفع لتشكيل حكومة طوارئ عر اقية

الخميس 30 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

قال ائتلاف دولة القانون بزعامة نائب الرئيس العراقي نوري المالكي اليوم ان واشنطن بدأت تدفع بأتجاه تشكيل حكومة طوارئ عراقية مدتها عامان بعد حسم تشكيل الكتلة البرلمانية الاكبر التي ترشح رئيس الوزراء في غير صالحها .
وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون الشيعي منصور البعيجي ان ائتلافه وتحالف الفتح بزعامة رئيس منظمة بدر هادي العامري وجزءا كبيرا من تحالف النصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي إضافة الى تحالف المحور الوطني السني والحزبيين الكورديين الرئيسين قد حسموا باتفاقات بينهم تشكيل الكتلة البرلمانية الاكبر وان الاتجاه الان يسير نحو جمع الاسماء والتواقيع من اجل اعلان الكتلة الاكبر خلال الساعات المقبلة.
واضاف النائب في بيان صحافي الخميس ان الولايات المتحدة وبعد ان تأكدت من حسم الكتلة الاكبر بدات تدفع باتجاه تشكيل حكومة طواريء لمدة عامين “بعد ان ايقنت ان مشروعها لن ينجح بالعراق والحكومة ستتشكل بقرار عراقي خالص دون اي تاثير خارجي وان مشروعها في العراق لن ينجح” بحسب قوله.
واشار الى ان “المؤامرة التي تقودها اميركا خطيرة جدا تهدف الى تدمير البلد لذلك بعد حسم امر الكتلة الاكبر والتي سيعلن عنها” .. موضحا ان الرافضين لمشروع الاغلبية السياسية يمكنهم الذهاب الى المعارضة داخل مجلس النواب ويقوم عمل الحكومة اذا ما لم تقم بواجبها”.. داعيا جميع النواب الجدد الى حضور الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب الاثنين المقبل من اجل اكمال الاجراءات بتشكيل الحكومة المقبلة.
ومن جهته حث تحالف المحور الوطني الذي يضم قوى سنية مع بريت ماكغورك مبعوث الرئيس الامريكي لشؤون التحالف الدولي جهود تشكيل الكتلة الأكبر وأولويات الحكومة العراقية الجديدة.
وتم خلال الاجتماع مناقشة المستجدات السياسية على الصعيدين المحلي والأقليمي وجهود الكتل السياسية وتفاهماتها حول ملف تشكيل الكتلة البرلمانية الاكثر عددا وأولوية برنامج الحكومة الجديدة ومساعي الوصول الى رؤية موحدة حول أهتمامات البرنامج الحكومي وآليات أختيار الرئاسات الثلاث وشكل الكابينة الوزارية الجديدة القادرة على تلبية أحتياجات الشعب العراقي بحسب بيان صحافي لمكتب اعلام تحالف المحور تابعته “أيلاف”.
وأثنى تحالف المحور “على اهتمام الأدارة الاميركية في تعزيز المسار الديمقراطي في العراق وتقريب وجهات النظر بين الكتل السياسية الفائزة بالانتخابات ودعم جهودها للوصول الى أتفاق في الإسراع بتشكيل حكومة تضم جميع الشركاء دون إقصاء او تهميش اي طرف من الأطراف السياسية قادرة على معالجة التحديات الأمنية والسياسية والأقتصادية التي يواجهها العراق والتي تحتاج توافقا في الرؤى وتكاملا في الأداء ومسؤولية تضامنية بين الجميع وبما يساهم في دعم مشروع بناء الدولة.
واوضح التحالف ان اولوياته خلال المرحلة المقبلة تلزمه بضمان أستحقاقات جمهوره والتقارب مع الشركاء القادرين على الألتزام بتنفيذها وبضمانات مكتوبة وبجداول زمنية محددة.. مشيرا الى ان هذه الاسس هي معياره للعمل ضمن سياقات المرحلة المقبلة .



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.