ائتلاف العبادي ينفي التقارب مع عبد المهدي.. لا سبيل غير معارضة حكومته

الأربعاء 10 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

آخر ما يفكر به رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي هو الانضمام إلى صفوف الداعمين لحكومة عادل عبد المهدي وكل ما يتردد في هذا الشأن لا علاقة له بالواقع.

تأكيدات أعلنها ائتلاف النصر الذي يتزعمه العبادي ردا على ما أثير حول تنازل الأخير عن موقفه المتحفز ضد أداء حكومة عبد المهدي.

إذ وفق ما ذكرت وسائل إعلام غربية نقلا عن من وصفته بـ”مصدر” في ائتلاف النصر فإن العبادي لا يجري أية حوارات أو مناقشات من أي نوع سواء للتفاوض أو لتقريب وجهات النظر، مستبعدا المشاركة بالحكومة الحالية.

المصدر قال في تصريحات له، الأربعاء 10 تموز / يوليو 2019، إن ائتلاف العبادي اتخذ قراره بالاستمرار في المعارضة “التقويمية”؛ لتطوير مؤسسات الدولة وتشخيص الأخطاء وصولا إلى تقويم أداء الحكومة بمختلف الوزارات من أجل ترسيخ البداية الحقيقية لطريق الإصلاح.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.