ائتلاف العبادي يدخل على خط التصعيد ضد عبد المهدي

الاثنين 10 حزيران/يونيو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

ليس واضحا ولا شجاعا ولا جريئا بل يخضع لسيطرة الكتل والأحزاب السياسية.. اتهامات قاسية وجهها ائتلاف النصر الذي يتزعمه حيدر العبادي إلى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي لعدم قدرته على تنفيذ برنامجه الحكومي.

وهو ما أكده علي السنيد القيادي في ائتلاف العبادي في تصريحات له الإثنين 10 حزيران / يونيو 2019، إذ أكد أنهم في الائتلاف يدعون مجلس النواب للتحرك العاجل من أجل استجواب عبد المهدي والوقوف على أسباب تلك التأخيرات غير المبررة في تنفيذ البرنامج الحكومي الذي عرض أمام البرلمان.

السنيد لفت إلى أن مؤسسات الدولة لم يتم إصلاحها، كما أن عبد المهدي لم يكمل حكومته الوزارية كما تعهد امام النواب في البرلمان ومن ثم فإنه محاسبته أصبحت واجبة.

اللافت أن تصعيد ائتلاف العبادي ضد عبد المهدي لم يكن الأول من نوعه مؤخرا، فضلا عن تصريحات من حركات وتحالفات أخرى تتحدث عن التحرك من أجل إقالة رئيس الوزراء بعد انتهاء نصف العام الحالي بدون إنجازات يلمسها العراقيون.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.